الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمالمواطنون والعمال يشتبكون مع قوات الأمن التابعة للنظام الإيراني في طهران

المواطنون والعمال يشتبكون مع قوات الأمن التابعة للنظام الإيراني في طهران

Imageيوم الأحد وخوفًا من اتساع نطاق مظاهرات العمال في مصنع كيان تاير لإنتاج إطارات السيارات في «شهاردانكه» ببلدة إسلام شهر من ضواحي العاصمة طهران هاجمت قوات الحرس الخاص ومعها قوات الأمن الداخلي والاستخبارات هذا المصنع وقامت بقمع العمال بعد دخولها المصنع بهدم جدرانه. وتم هذا الهجوم الشرس تحت جنح الظلام ليلاً فتمكنت قوات الحرس وقوات الأمن الداخلي والوحدة الخاصة لمكافحة الشغب من احتلال المصنع.
وتفيد التقارير الواردة أن الوحدة الخاصة لمكافحة الشغب وبعد احتلالها المصنع اعتقلت عددًا من العمال المحتجين واقتادتهم إلى السجون وأوكار التعذيب. وقد أسفر هذا الهجوم الوحشي الذي شنته قوات النظام على عمال مصنع «إيران تاير» لصنع إطارات السيارات عن تعرض العمال للضرب وإصابتهم بجروح وكدمات وهم يهتفون بشعارات ضد النظام.

وتفيد الأخبار التكميلية أن المواطنين وعوائل العمال المعتقلين اشتبكوا مع قوات الوحدة الخاصة خلال مظاهرتهم في شوارع حي «شهار دانكه» احتجاجًا على اعتقال العمال المحتجين.
وحطّم المتظاهرون نوافذ المباني الحكومية وقلبوا سيارة تابعة لقوات النظام واستمرت المواجهات حتى الساعات المتأخرة من الليل.
وهدد المواطنون وعوائل المعتقلين أنهم سوف يواصلون احتجاجاتهم مالم يتم إطلاق سراح العمال المعتقلين.
وتفيد التقارير الواردة أن عدد العمال المعتقلين خلال هذا التحرك الاحتجاجي يبلغ حوالي 400 عامل.
وأكدت التقارير أنه وخلال قمع العمال المستائين الطافح كيل صبرهم أمر كبار المسؤولين في النظام أفراد الوحدة الخاصة لمكافحة الشغب بأن يمنعوا العمال المحتجين من الخروج من المصنع وذلك للحيلولة دون امتداد هذا التحرك الاحتجاجي إلى خارجه.