الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

جلساتثمانية فرق رياضية من مختلف الاندية الرياضية في محافظة ديالى مدينة أشرف...

ثمانية فرق رياضية من مختلف الاندية الرياضية في محافظة ديالى مدينة أشرف للمشاركة في المباراة النهائية

Imageحضر ثمانية فرق رياضية من مختلف الاندية الرياضية في محافظة ديالى مدينة أشرف للمشاركة في المباراة النهائية لدورة التضامن مع مجاهدي خلق واحتشدوا في تجمع استنكروا فيه تدخلات النظام الايراني في الانتخابات العراقية.
وكانت الفرق الرياضية الثمانية قد افتتحت دورة التضامن قبل شهر بمباراة في مدينة أشرف.
وكان رياضيو وشباب ديالى قد احتشدوا قبل بدء المباراة في تجمع استنكروا فيه مؤامرات النظام الايراني ضد مجاهدي خلق ومدينة أشرف. كما طالب المشاركون الشباب والرياضيين العراقيين بالتوجه بكل طاقاتهم الى صناديق الاقتراع وانتخاب العناصر الوطنية والديمقراطية للتصدي لتدخلات النظام الايراني.

وفي هذا التجمع قام السيد امير نظري من الرياضيين في مدينة أشرف بالحضور والفرق المشاركة في الدورة التي أنهت بنجاح مبارياتها في أقل من شهر والوصول الى المباراة النهائية وقدمت تهانيه متمنياً لهم بالنجاح والتوفيق. ثم ألقى السيد قدرت حيدري كلمة وقال: أتمنى لكم مواصلة النجاح في الساحة السياسية مثلما حققتموه في اقامة دورة التضامن مع مجاهدي خلق وأن تخطو خطوات مؤثرة وسريعة لنيل عراق آمن وحر وديمقراطي. ثم ألقى السيد عمار سلمان ابراهيم ممثل الرياضيين ومدرب فريق الاتحاد كلمة أشار فيها تدخلات النظام الايراني في الشأن العراقي وقال: بصفتي ممثلاً عن الرياضيين الذي يعرف المباديء والتعليمات الرياضية وقوانينها جيداً أستنكر تصريحات عميل يدعى عبدالكريم البصري الذي أدلى بها في زيارته لايران ضد منظمة مجاهدي خلق الايرانية. انه وجه تهماً أملأتها عليه مخابرات النظام الايراني ضد منظمة مجاهدي خلق. نحن الرياضيين في محافظة ديالى نؤكد أن منظمة مجاهدي خلق الايرانية ومنذ تواجدها في الاراضي العراقية منذ 20 عاماً عملت بنزاهة سياسية بيننا. اننا نعرب عن تقديرنا وشكرنا للمنظمة على اقامة دورة التضامن وتوفير الامكانات لايصال صوت العراقيين الشرفاء الى أسماع العالم.
السيد ياسر حمود سهيل طالب كلية الرياضة ورئيس فريق النسر ألقى كلمة قال فيها: تعلمنا أن الرياضة في كل العالم تمثل الفن والاخلاق ولذلك لا نسمح بأن تصبح الرياضة ساحة للارهاب والتطرف. اننا بصفتنا رياضيين وشباب عراقيين لا نسمح للنظام الايراني بأن يحول الرياضة ساحة لصولاته وجولاته لاعماله المضللة ضد البديل الديمقراطي له أي منظمة مجاهدي خلق الايرانية المشرفة. اننا نستنكر تصريحات شخص عرف نفسه رئيس اللجنة الاولمبية العراقية ويكرر تخرصات وزارة المخابرات الايرانية بشأن منظمة مجاهدي خلق الايرانية، أن مكانة مجاهدي خلق في قلوب الشباب والرياضيين العراقيين خاصة في محافظة ديالى.
وألقي السيد محمود بني هاشمي رئيس التربية البدنية والرياضة في مدينة أشرف كلمة قال فيها: قبل كل شىء اهنئكم لمناسبة اختتام ناجح لدورة التضامن التي افتتحتموها بأول مباراة في ملعب امجدية بمدينة أشرف قبل شهر. وآمل أن نرى اليوم مباراة نهائية جيدة. أيها الرياضيون الاعزاء استغل هذه الفرصة لانقل لكم تجربة. ان النظام الايراني لم يترك أي مجال الا وأن دمره بما في ذلك الرياضة والان يريد أن يدمر الرياضة في العراق ويضلل الشباب والرياضيين العراقيين ويحاول أن يروج الادمان بين الشباب ليحقق بذلك أهدافه الخبيثة. ولكن من حسن الحظ وبفضل يقظة الرياضيين ومحبي الرياضية والشخصيات والمنظمات الوطنية والجماهيرية سيتم دحر هذه المؤامرات التي يحبكها النظام الايراني.
السيد عبدالقادر جاسم ناصر مساعد نادي الاسود أعرب عن شكره للمجاهدين في مدينة أشرف لتوفير هذه الفرصة أمام الفرق الرياضية وأعلن اننا نستنكر التصريحات المشبوهة التي أطلقها شخص عرف نفسه مستشار اللجنة الاولمبية العراقية خلال لقائه مع المجرمين في النظام الايراني وزعم بأن مجاهدي خلق المقيمين في أشرف يمارسون الارهاب.
السيد مفيد فليح حسن من نادي النسر أشار الى تصريحات المدعو البصري لدى النظام الايراني وقال: نحن الرياضيين الحاضرين باعتبارنا أعضاء في اللجنة الاولمبية العراقية نطالب وزارة الشباب والرياضة بأن لا تسمح لضعاف النفوس بأن يقدموا أنفسهم ممثلين عن جهة رياضية. وأما السيديان ذياب سرحان محل و محمد جدوع خلف الاوسي من فريق الاتحاد فقد استنكرا تدخلات النظام الايراني في الشأن العراقي.
وطالب الرياضيون في هذا التجمع بايقاف تدخلات النظام الايراني في الشؤون العراقية الداخلية. انهم طالبوا الشباب والرياضيين العراقيين أن يمنعوا بكل طاقاتهم عملاء النظام الايراني في العراق من ممارسة عمليات التزوير والتلاعب في الانتخابات كما استنكروا تصريحات شخص زعم أنه ممثل من جانب الرياضيين العراقيين وأطلق تهماً سخيفة ضد مجاهدي خلق الايرانية.

هذا وفي ختام التجمع ، احتشد الفرق الرياضية والشباب العراقيون وعدد من مجاهدي خلق في ملعب امجدية بمدينة أشرف وجرت المباراة بين فريقي الاتحاد وشباب المستقبل باعتبارهما الفريقين الفائزين وسط حماس المتفرجين حيث انتهت بفوز فريق الاتحاد. وحاز فرق الاتحاد وشباب المستقبل وفريق النسور على الرتب الاولى والثانية والثالثة وقدم السيد محمود بني هاشمي رئيس التربية البدنية والرياضة في مدينة أشرف جوائزهم كما حصل فريق السلام على كأس الاخلاق. هذا وغادرت الفرق الرياضية والشباب المشاركين في حفل المباراة النهائية مدينة أشرف وسط هتافات المجاهدين.