الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالمعارضة السورية: نرفض أي اتفاق يكون للنظام الإيراني أي دور فيه

المعارضة السورية: نرفض أي اتفاق يكون للنظام الإيراني أي دور فيه

المتحدث باسم وفد المعارضة السورية في أستانا أسامة أبو زيد
المتحدث باسم وفد المعارضة السورية في أستانا أسامة أبو زيد
أكد وفد الفصائل الذي يحضر محادثات ‘أستانا’ اليوم الخميس أنه ‘ليس جزءاً’ من الاتفاق الذي تم إبرامه بين الدول الثلاث (تركيا، إيران، روسيا) لتخفيف التوتر في بعض المناطق السورية.

وقال أسامة أبو زيد المتحدث باسم الوفد، إن ‘أي اتفاق لوقف إطلاق النار على جميع الأراضي السورية لا معنى له’، مطالباً برفض أي دور لإيران وميلشياتها باعتباها ‘دولة معادية’.
كما طالب أبو زيد خلال مؤتمر صحفي عقب انسحاب بعض أعضاء الوفد من جلسة البيان الختامي التي ورد فيها أن إيران هي من الدول الضامنة للاتفاق، طالب ‘بضمان وصول المساعدات والإفراج الفوري عن المعتقلين ووقف الاعتداءات’.
وقال أبو زيد ‘فوجئنا بالتصعيد الخطير من النظام مما دفعنا لتعليق مشاركتنا بالجلسات، لكن عندما تكون هناك فرص لحل سياسي عادل للأزمة السورية سنكون في المقدمة’.

ورفض الوفد على لسان أبو زيد أي مبادرة أو اتفاق سياسي أو عسكري إذا لم يستند إلى القرارات الأممية، أو أي مبادرة أو مشروع من شأنه أن يجزئ سوريا بين دول ثلاث.
من جهة أخرى، قال حسن ابراهيم عضو الوفد المفاوض، وأول المنسحبين من قاعة المؤتمر عقب تلاوة البيان الختامي، ردّاً على سؤال أحد صحفيي النظام ‘هل ستقاتلون جبهة النصرة’، إن الجيش الحر سيحارب كل شخص يقتل السوريين سواء كان بالبراميل أو الكيماوي.
وأضاف حسن ‘كل من يقتل السوريين إرهابي وسنحاربه’.
وأشار حسن إلى أن الوفد يتحفظ على دور إيران لأنها دولة قاتلة للشعب السوري ومعادية.
وكان بعض أعضاء الوفد المفاوض انسحبوا من قاعة المؤتمر عقب تلاوة البيان الختامي، احتجاجاً على ذكر أن إيران ضامن لاتفاق مناطق تخفيف التوتر