السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةندوة ممثلي الجاليات الإيرانية في باريس

ندوة ممثلي الجاليات الإيرانية في باريس

مريم رجوي تدعو المجتمع الدولي لمحاكمة المسؤولين عن مجزرة 1988 وإيقاف الإعدامات في إيران 

مريم رجوي تدعو المجتمع الدولي
لمحاكمة المسؤولين عن مجزرة 1988 وإيقاف الإعدامات في إيرانيوم السبت 3 ايلول/سبتمبر، دعت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية وفي أول يوم من ندوة الجاليات الإيرانية في اوروبا،

مريم رجوي تدعو المجتمع الدولي لمحاكمة المسؤولين عن مجزرة 1988 وإيقاف الإعدامات في إيران

المجتمع الدولي والحكومات الغربية إلى تقديم قادة نظام ولاية الفقيه إلى محاكم دولية لارتكابهم جريمة ضد الانسانية في إيران لاسيما مجزرة 30 ألف سجين سياسي في عام 1988 واشتراط أية علاقة مع هذا النظام بإيقاف الإعدامات.

مريم رجوي تدعو المجتمع الدولي لمحاكمة المسؤولين عن مجزرة 1988 وإيقاف الإعدامات في إيران

وأشادت مريم رجوي بصمود 30 ألف سجين راحوا ضحية المجزرة بسبب عهدهم مع تحرير الشعب الإيراني، مستنكرة الصمت والخمول من قبل الغرب حيال استمرار الجريمة ضد الانسانية التي يرتكبها الاستبداد الديني الحاكم في إيران وأكدت قائلة: الوقوف بوجه انتهاك حقوق الانسان في إيران هو من مسؤوليات الحكومات الغربية أيضا. ولا يخص إيران فقط. لأن التطرف والإرهاب النابع عن هذا النظام يستهدف المواطنين العزل في نيس أو باريس أو بروكسل أيضا.

مريم رجوي تدعو المجتمع الدولي لمحاكمة المسؤولين عن مجزرة 1988 وإيقاف الإعدامات في إيران

واقيم أول يوم من الندوة التي ستستمر على مدى يومين باشتراك وكلمات عدد من الشخصيات الدولية منها اد رندل رئيس اتحاد الحزب الديمقراطي الأمريكي في يوليو 2016 وحاكم السابق بنسلوانيا، وبرنارد كوشنر وزير الخارجية الفرنسي السابق ومؤسس أطباء بلاحدود، واسترون استيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق والدكتور طاهر بومدرا الرئيس السابق لحقوق الانسان للأمم المتحدة في العراق والمسؤول عن ملف أشرف في الأمم المتحدة. وكان السيد مهدي سامع رئيس لجنة الصناعة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية والناطق باسم منظمة فدائيي خلق الايرانية والسيد كاك بابا شيخ ممثل منظمة خبات في كردستان الايرانية والسيد ياسين الأهوازي ممثل حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي كان من المتكلمين الآخرين في هذه الندوة. 

مريم رجوي تدعو المجتمع الدولي لمحاكمة المسؤولين عن مجزرة 1988 وإيقاف الإعدامات في إيران

مئات من ممثلي الجاليات الإيرانية حيث يشكل الشباب القسم الأعظم منهم اجتمعوا من مختلف البلدان الأوروبية ليطلقوا حملة عارمة للجاليات الإيرانية لمقاضاة المسؤولين عن مجزرة عام 1988 ووقف الإعدامات في إيران. وشرح عدد من ذوي المعدومين وعدد من السجناء السياسيين المحررين تجاربهم وذكرياتهم عن هذه الكارثة المروعة وسجون النظام العائدة الى القرون الوسطى. 

وأشارت السيدة رجوي إلى نشر التسجيل الصوتي للسيد منتظري حول مجزرة عام 1988 وأضافت قائلة: إن هذا الحدث أثارت بين الشعب الإيراني موجة من الغضب والاحتجاج والتساؤل وحركة عارمة لمقاضاة المجرمين. الخوف من حالة التزعزع التي أخذت تتوسع داخل النظام ومبدأ ولاية الفقيه بين الناس وزيادة الدعم لمجاهدي خلق، قد ساور كل النظام من القمة حتى القاعدة وقد فتحت شرخات وتصدعات عديدة داخل النظام بحيث رفض جل كبار الملالي الدفاع عن الفتوى اللااسلامية القاضية بارتكاب المجزرة.
وخاطبت مريم رجوي قادة النظام الذين مازالوا يدافعون عن هذه الجريمة المروعة قائلة: لو لديكم الجرأة فانشروا في وسائل الاعلام التابعة لكم والتلفزيون الرسمي نص فتوى خميني ليطلع عليها الشعب الإيراني. كما دعت إلى نشر محاضر جلسات محاكمة الضحايا وتقديم أوراق وصية الشهداء إلى عوائلهم وإعلان قائمة كاملة تتضمن أسماء الشهداء وعلامات قبورهم التي بقيت طي الكتمات لحد الآن بالإضافة إلى إعلان أسماء أعضاء لجان الموت في كل المحافظات الإيرانية.
ونوهت السيدة رجوي بأن مقاضاة المسؤولين عن مجزرة 30 ألف سجين سياسي في عام 1988 تشكل حلقة من معركة إسقاط النظام داعية عموم أبناء الشعب الإيراني إلى المناصرة والتضامن من أجل توسيع نطاق هذا الحراك.
واقيم في موقع الندوة معرض ضم صورا مدهشة عن السجناء المعدومين ومعلومات تتعلق بآمري هذه الكارثة المروعة حيث لاقى إقبالا من المشاركين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
3 ايلول/سبتمبر 2016