الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهثلاث مراحل إيرانية لإنتاج القنبلة النووية

ثلاث مراحل إيرانية لإنتاج القنبلة النووية

Imageيوسف جمال :يسعى النظام الإيراني بكل مايملك من أساليب المناورة والمماطلة من اجل كسب الوقت لإنتاج القنبلة النووية بعد إن استطاع إن يخفي هذا البرنامج عن أنظار العالم والوكالة الدولية للطاقة الذرية أكثر من عشرين عاما على الرغم من توقيعه لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.
ورحب وهلل نظام الملا لي لتقرير الاستخبارات الأمريكية بشان برنامجه النووي وعده انتصارا لسياساته في المماطلة والتسويف وهو كعادته لايقرا الأمور بميزان العقل وإنما يقرا مايشتهي من التقرير وفق هواه الفاشي ويفسرها بما يشتهي هو من اجل تضليل الشعب وخداع العالم بان مايقال عنه باطل وليس صحيح

لكن هذا الخداع سرعان ماينكشف وتعود الأمور إلى نصابها الصحيح فقد أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية كونديزا رايس إن التقرير الأمريكي كشف ثلاثة مراحل في البرنامج النووي (صناعة القنبلة النووية).
المرحلة الاولى وهي إنتاج القنبلة و قد توقف مرحليا.
المرحلة الثانية مرحلة التخصيب والانشطار النووي وإعادة إنتاج اليورانيوم.
المرحلة الثالثة هي مرحلة إنتاج الصورايخ البعيدة المدى والقادرة على حمل الرؤوس النووية.
وأكدت رايس في تصريحاتها الصحفية إن من يستطيع السيطرة على التخصيب بنسبة منخفضة فانه سيكون قادرا على الحصول على تخصيب بنسبة عالية أيضا ولذلك فان الهدف الرئيس لجميع القرارات التي صدرت عن مجلس الأمن الدولي ضد إيران هي لوقف التخصيب.
وترفض إيران جملة وتفصيلا هذه القرارات الدولية في إيقاف التخصيب وإنما يصر نظام الملا لي على الاستمرار في برنامجه النووي هذا لأنه يعرف جيدا إن نهايته باتت وشيكة وانه لابد إن يخيف المجتمع الدولي ويرهبه في هذا البرنامج من اجل إطالة عمره الافتراضي الذي أوشك على النهاية بعد إن أدرك العالم خطورة البرنامج النووي الإيراني وإنتاجه للصواريخ البعيدة المدى على البشرية قاطبة.
وقد أشار الرئيس الفرنسي ساركوزي في حديثه لصحيفة إل موندو إلى سياسة النظام الإيراني لإخفاء برامجه النووية على مدى عشرين عاما وعد متابعة البرنامج (امرأ خطيرا جدا) مؤكدا ضرورة تصعيد الضغط الدولي على النظام الإيراني وهذا الوصف بالخطورة الذي قدمه ساركوزي يلتقي مع الوصف الذي أطلقته المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل.
هذا المواقف في الدعوة لتشديد العقوبات على نظام الملا لي تلتقي مع دعوات المقاومة الإيرانية التي أطلقت يسابقا لتشديد العزلة على هذا النظام الفاشي المتطرف