الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

صاحب ال2000 حکم إعدام في باريس!

مظاهرات للقماومة الايرانيه وكالة سولا پرس –  رنا عبدالمجيد:  من سخريات القدر أن تستعد العاصمة الفرنسية باريس لإستقبال الرئيس الايراني حسن روحاني والذي شهد عهده تنفيذ أکثر من 2000 حکم إعدام، و صاحب أسوء سجل في مجال إنتهاکات حقوق الانسان، کشخصية إصلاحية و معتدلة و کأن الحکومة الفرنسية تسعى للتغطية على السجل الاسود لهذا الرجل و ماضيه البشع ضد الشعب الايراني. روحاني و في خضم الادانات و الانتقادات الدولية واسعة النطاق التي تم توجيهها الى نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية فإنه و بدلا من أن يتقبل تلك الانتقادات و يقدم الاعتذار بسبب ذلك،

فإنه قد بادر الى تبريرها عندما وصف الاعدامات بأنها تنفيذ إما لـ”أوامر إلهية” او لـ”قانون البرلمان الذي يعود إلى الشعب”! أوضاع حقوق الانسان في إيران و التي أسوء حالة لها في ظل عهد روحاني حيث تم توجيه إدانتين دوليتين للجمهورية الاسلامية الايرانية على خلفية الانتهاکات المتزايدة في مجال حقوق الانسان و تصاعد الاعدامات، والملفت للنظر إن الاعدامات تصاعدت في وقت کانت مزاعم الاصلاح و الاعتدال من جانب روحاني مستمرة على قدم و ساق دونما إنقطاع، حتى وصل الامر الى مطالبة الزعيمة الايرانية المعارضة مريم رجوي،

بإحالة ملف حقوق الانسان في إيران الى مجلس الامن الدولي. المزاعم الکاذبة و الواهية بشأن الاصلاحات و التي لم يتحقق منها شيئا في أي من المجالات المختلفة، وانما تفاقمت الامور من کل النواحي و ساءت الى أبعد حد، الى الدرجة التي ضيقت الخناق کثير على حکومة روحاني و أحرجتها أمام الشعب الايراني الذي تصاعد سخطه و تبرمه من الاوضاع الوخيمة خصوصا الاقتصادية منها، ولأجل ذلك فإن روحاني فکر بالعمل من أجل تحسين الاوضاع و معالجتها عبر القيام بزيارات للدول الخارجية ومن ضمنها فرنسا، حيث يبذل مابوسعه من أجل فتح أبواب فرنسا أمام حکومته لکي تتدارك أوضاعها و تجد طريقا لحل أزماتها. الرجل الذي صار صاحب الرقم القياسي في عدد الاعدامات في فترة قياسية،

والذي شهد عهده أيضا مضاعفة التدخلات الخارجية و تأزم الاوضاع في المنطقة، لاندري کيف يستقبله بلد يعتبر نفسه قلعة للحرية و الديمقراطية و مناصرة حقوق الانسان و هو الذي يعتبر من رموز الظلم و الظلام و الاستبداد و صاحب سجل أکثر ال2000 حکم إعدام؟!