الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانأوضاع إيران المعيشية في ظل عهد روحاني

أوضاع إيران المعيشية في ظل عهد روحاني

صورة للفقر المقع المستشري في ايراندنيا الوطن – ليلى محمود رضا:  تحسين الاوضاع الاقتصادية في إيران، کان من ضمن الوعود المعسولة العديدة التي أطلقها الرئيس الايراني حسن روحاني عشية الانتخابات الرئاسية في إيران و التي حملته الى سدة الرئاسة، وهو وعد قد تم متابعته على الدوام و عن کثب، ذلك إنه يتعلق بحياة الشعب الايراني برمته، ولذلك فقد لاقى رواجا.

الاوضاع الاقتصادية و المعيشية في إيران و التي تسير منذ قيام الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ 35 عاما من سئ الى أسوء، إعتقد الکثيرون بإنها ستشهد تطورا إيجابيا نحو الافضل في ظل عهد روحاني و وعوده الطويلة العريضة بهذا الخصوص، لکن جرت الرياح بما لاتشتهي السفن، ولم يکن هناك أي تطور إيجابي يبعث على الخير و الامل و التفاٶل.

الفقر و الحرمان و البطالة و التفکك الاسري، صارت ظواهرا في الواقع الايراني بدأت تتعاظم يوما بعد يوم و تزداد خطورتها، قد شهدت في عهد روحاني تطورا إستثنائيا نحو الاسوء، ذلك إنه وبعد أن کانت نسبة الفقر في إيران 30% قد إرتفعت في عهد روحاني الى أکثر من 70%، کما إن البطالة التي کانت في حدود ال15% قد صارت في عهد روحاني أکثر من 40%، إضافة الى إن المجاعة قد صارت ظاهرة في عهد روحاني خصوصا بعد أن أکدت التقارير الواردة من داخل إيران بإن أکثر من 15 مليون إيرانيا يواجهون المجاعة!

الفقر و المجاعة اللذان صارا من مظاهر و ملامح الحياة االاجتماعية في إيران، أضيف إليهما عاملا جديدا و ملفتا للنظر وهو البيوت الکارتونية، حيث إن ألوفا مألفة باتت تعيش في هکذا بيوت لايوجد نظير لها إلا في إيران في ظل حکم الجمهورية الاسلامية الايرانية، والمثير إن هذه القضية قد تمت إثارتها من قبل أوساط و مٶسسات من داخل إيران نفسها، وهو أمر يجب أن نأخذ بنظر الاعتبار الارقام الواردة فيه ذلك إن الارقام يتم تقليلها الى أدنى حد ممکن، غير إنه مع ذلك يجب الانتباه الى حقيقة إن الاوضاع المعيشية في إيران سارت و تسير نحو الاسوء بفعل السياسات غير الحکيمة ولاسيما في عهد روحاني و التي أوصلت الاوضاع الى المفترق الحالي بالغ الخطورة.