السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهاشرف /طهران....انتصارات المقاومة مستمرة

اشرف /طهران….انتصارات المقاومة مستمرة

Imageيوسف جمال: الفعل النضالي المتواصل في عطائه يحقق ثمراته ويشعر الإنسان المقاوم بقيمة منجزه البطولي ويفخر به لاسيما إذا كان هذا الانجاز خطوة متقدمة نحو الأهداف الكبيرة التي يناضل من اجلها.
فقد سعى ملالي طهران عبر رضوخ حكام الغرب إلى سياسة المساومة وتشابك المصالح والأهداف بينهما إلى إن يلحقوا ظلما فادحا بالمقاومة الإيرانية الباسلة في السنوات الماضية حين وضعت الخارجية الأمريكية منظمة مجاهدي خلق في قائمة المنظمات المحظورة الخاصة بها وكانت تهدف من وراء هذا العمل إرضاء نظام الملالي في طهران وتحقيق بعض المصالح الاقتصادية مع هذا النظام المتطرف.

أدت ازدواجية الغرب في تلك الحقبة من الزمن إلى تقييد حركة المقاومة وإطلاق يد الملالي للفتك بالرجال المجاهدين في الداخل الإيراني الذين كانوا يسعون إلى تطويق هذا النظام ألظلامي وخنقه حتى يلفظ أنفاسه الأخيرة وتخليص المنطقة والعالم من شروره واستبداد الفاشية الدينية التي راحت تقمع كل صوت مقاوم ومعارض لتلك السياسات وظن الملالي إن المقاومة الإيرانية سوف يحجم دورها في الداخل والخارج وان جهدها النضالي سيكون مشتتا وغير مركزا أو منظورا مما يعني عزلتها داخليا وخارجيا إذ إن هذا النظام القمعي لا يخشى شيئا بقدر ما يخشى المقاومة المتنامية في الداخل والخارج وما حققته من انتصاران وحلفاء وأصدقاء في جميع بلدان العالم وهم على استعداد دائم في الدفاع عن المناضلين والمجاهدين المدافعين عن السلام والحرية والديمقراطية وان مثل هؤلاء الرجال لايمكن إن يكونوا في كفة واحدة مع الظلامين والمتطرفين وان يتقدم عليهم من كان يحمل هذه الصفات.
خاب ظن الملالي وأدرك العالم خطورة سياسة المساومة التي انتهجها مع هذا النظام المتطرف وواصلت المقاومة الإيرانية جهادها ونضالها في الداخل والخارج بهمة عالية وإسناد الشرفاء والأحرار ممن امنوا بأطروحات المقاومة الفكرية والسياسية والإنسانية في إنقاذ شعبهم من دكتاتورية الملالي وأثمر هذا النضال الدؤوب إن يدخل عصب النظام الإيراني الحرس في قائمة الإرهاب وان تبرئ المحكمة البريطانية مجاهدي خلق من هذه التهمة الباطلة.
انتصارات المقاومة الإيرانية البطلة تتواصل وتتصاعد يوما بعد أخر فيما يزداد طوق العزلة الشعبية والدولية ليخنق هذا النظام المتهرئ الأيل للسقوط وتعيش مدينة اشرف إعراس انتصارات المجاهدين مثلما تعيش طهران اعراس التحدي للدكتاتورية والفاشية الدينية عبر استجابة الطلبة لنداءات ورسائل مريم رجوي رئيسة الجمهورية الإيرانية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية لانطلاق مظاهرات التحدي لهذا النظام البغيض مع بداية العام الدراسي وتتواصل إعراس التحدي في الجامعات الإيرانية لتعلن للعالم اجمع إن هذا النظام يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد إن تجرع كؤوس السم على أيدي المقاومة السلمية الشريفة.