الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالسيدة مريم رجوي تحيّ الطلاب الذين تظاهروا في جامعة طهران

السيدة مريم رجوي تحيّ الطلاب الذين تظاهروا في جامعة طهران

Imageعلى الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة تظاهر أكثر من 3 آلاف من الطلاب ظهر يوم الأحد 9 كانون الأول (ديسمبر) الجاري في جامعة طهران و خارجها بمناسبة يوم الطالب (7 كانون الأول) في إيران، مرددين: «الموت للديكتاتور» «لتسقط الحكومة الفاشية» و«نحن مستعدون للقتال رجالاً ونساء، قاتلوا لنقاتلكم». وكان الطلاب المتظاهرون الذين توافدوا من مختلف المدن والجامعات الإيرانية إلى أمام جامعة طهران يهتفون أيضاً: « أحمدي نجاد أنت جنكيز و اسكندر مصاص الدماء» و«لا نقبل حكومة الحديد ولا نقبل محمود العميل».
وحيّت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية الطلاب الذين تظاهروا يوم أمس في جامعة طهران وانتفضوا بوجه الاستبداد الديني وقالت: تتعالى اليوم صرخة واحدة بدء من جامعات طهران ومازندران وخراسان وتبريز واهواز والى مدينة أشرف وهي صرخة تحرير الشعب الايراني ورفض

ديكتاتورية ولاية الفقيه.
وأكدت السيدة رجوي ان ترديد شعارات مجاهدي أشرف على ألسن الطلاب المنتفضين في باحة جامعة طهران بهتافهم «نحن مستعدون للحرب رجالاً ونساءً قاتلوا لنقاتلكم» و«محمود احمدي نجاد عامل التمييز و الفساد» أثبت مرة أخرى أن استمرار وتوسيع نطاق الحركة الطلابية يستمدان وجودهما من مقاومة الشعب الايراني الصامدة بوجه الفاشية الدينية وأن الطلاب المنتفضين يرددون أقوى الشعارات الجماهيرية اصالة ومطالب الشعب الملحة لاقامة الحرية والديمقراطية وانهاء النظام القائم على ولاية الفقيه. ان تآمر ديكتاتورية الملالي لتحريف مسار النضال الطلابي بذريعة الدفاع عن السلام قد اُحبط بهتاف الجماهير «الموت لهذه الحكومة الخادعة للجماهير». وأضافت السيدة الرئيسة: ان الطلاب الواعين والاحرار في ايران يعرفون جيداً أن الدفاع عن السلام يمكن تحقيقه فقط من خلال رفض نظام ولاية الفقيه برمته باعتباره مصدر القمع والمجازر والارهاب واثارة الفتن والحروب وأسلحة الدمار الشامل وهذا ما سمعناه اليوم في شعارات الطلاب المتظاهرين في جامعة طهران مرات عديدة.
يذكر أن آلاف الطلاب في جامعة طهران حملوا في مظاهراتهم اليوم لافتات كتب عليها «حقوق النساء تساوي حقوق الإنسان». واجتاز الطلاب المنتفضون جميع حواجز القوات الأمنية والحرس التابعة للنظام والتي حاصرت الجامعة حتى تمكنوا من تحطيم بوابة الجامعة فدخلوا الحرم الجامعي.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية خبر مظاهرة الطلاب من طهران قائلة: بعد ما قامت وزارة مخابرات النظام الايراني باعتقال عدد من الطلاب، أقام الطلاب مظاهرات جديده من طهران. وأفادت الصحف الحكوميه ان الطلاب تظاهروا يوم الثلاثاء ورفعوا شعارات ضد محمود احمدي نجاد مطالبين باطلاق سراح زملائهم.
وأكدت وكالة الصحافة الفرنسية قائلة: شهدت جامعة طهران  عدة مظاهرات طيلة الشهرين الماضيين حيث احتج الطلاب خلالها على فصل الاساتذة واعتقال ثلاثة من الطلاب والضغط على الناشطين.
وفي ثاني تقريرها من طهران قالت وكالة الصحافة الفرنسية بعنوان «الطلاب الايرانيون حطموا في مظاهرتهم بواب الجامعة» وكتبت تقول: الطلاب الطهرانيون هتفوا يا بينوشه احمدي نجاد، ايران لن تصبح  تشيلي». وأضافت الوكالة ان الطلاب الايرانيين الذين تظاهروا يوم الاحد من جديد في جامعة طهران ، حطموا البوابة الرئيسية للجامعة لكي يمهدوا الطريق للمتظاهرين خارج الجامعة من دخول باحه الجامعة والتنديد باحمدي نجاد. ورفع المتظاهرون شعارات ضد رئيس النظام الايراني وحملوا لافتات تطالب باطلاق سراح ثلاثة طلاب معتقلين في أيار الماضي.
وكالة أنباء الاسوشيتدبرس هي الأخرى كتبت تقول: الطلاب الطهرانيون الغاضبون على اعتقال الطلاب الناشطين تظاهروا يوم الاحد وهو الثاني من نوعه خلال الاسبوع الاخير ورفع الطلاب شعارات ضد احمدي نجاد وسياساته بشأن الجامعات والطلاب.
وقال شاهد عيان ان الطلاب توافدوا من الجامعات الأخرى والتحقوا بالمتظاهرين وحطموا بوابه الجامعة. وأضافت الوكالة: ان الاذاعة الحكومية الايرانية بثت خبر مظاهرة الطلاب ضد السلطات الحكومية وأكدت الوكالة ان المراسلين والصحفيين مُنعوا من دخول الجامعة. وأشارت الصحيفة الى مظاهرة الطلاب في الجامعة التكنولوجية في ديسمبر الماضي ضد احمدي نجاد واطلاق شعار الموت للديكتاتور وحرق صوره.
هذا واعترف نظام الملالي على لسان وكاله فارس للانباء الى جواب من مظاهرة الطلاب في طهران وشعاراتهم ضد الحرسي احمدي نجاد. وقالت الوكالة: ان تجمع الطلاب في جامعة طهران الذي بدأ في منتصف النهار أمام كلية الهندسة في جامعة طهران لايزال قائماً. ورفع الطلاب في هذا التجمع شعارات ضد رئيس الجمهورية ورفع المحتجون لافتات قماشية تطالب باطلاق سراح الطلاب المعتقلين في الجامعة التكنولوجية.
وأما في مدينة شيراز نظم طلاب جامعة شيراز تجمعا في ساحة ارم بالمدينة ورفعوا شعارات الموت للديكتاتور والمدفع والدبابة لا يعود يؤثر ونصر من الله وفتح قريب الموت لهذه الحكومة الخادعة للجماهير.
وتأتي هذه المظاهرات متزامنة مع مظاهرة الطلاب لتخليد يوم الطالب رغم التدابير الامنية الغير المسبوقة من قبل نظام الملالي.
اضافة الى الحركة الاحتجاجية قام عدد من الطلاب في شيراز بالاعتصام في الجامعة مطالبين باطلاق سراح أحد الطلاب المعتقلين.