السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : أحتجاجات في ايرانصحيفة كيهان:انصار مجاهدي خلق من طلبة الجامعات وراء الأعتداء على عميد زنجاني...

صحيفة كيهان:انصار مجاهدي خلق من طلبة الجامعات وراء الأعتداء على عميد زنجاني وطرده من الجامعة

Imageوصفت صحيفة كيهان الحكومية التحرك الجري الذي أبداه طلاب جامعة طهران لالقاء عمامة عميد زنجاني وطرده من الجامعة بأنه عمل يقف وراءه أنصار مجاهدي خلق والمشاركون في الانتفاضة الطلابية لعام 1998. وكتبت الصحيفة في عددها ا لصادر اليوم الثلاثاء أن المعلومات تنم عن أن الاخلال في مراسيم يوم الاحد لتعارف الرئيس الجديد لجامعة طهران كان عملاً مدروساً. وبحسب صحيفة كيهان فان «عدداً من الطلاب الذين لهم يدى طولى في اثارة الفتن في الحي الجامعي واولئك الذين كان يتعاونون مع المنافقين (مجاهدي خلق).. هم قاموا بهذا التحرك». وأضافت الصحيفة ان عدداً من العناصر الرئيسية المتورطة في اخلال حفل التعارف لعميد زنجاني الرئيس الجديد لجامعة طهران والذين لديهم سجل في السنوات الماضية في اثارة الفتن في الحي الجامعي وارتباطات مشبوهة بالخارج تم اعتقالهم.

من جانب آخر قوبلت احتجاجات طلاب جامعة طهران على حضور الملا عميد زنجاني رئيساً للجامعة واجباره على مغادرة ساحة الجامعة بترحاب واسع من قبل سائر الطلاب في الجامعات الأخرى حيث اضطرت الصحف الحكومية الى نقل وقائعها و نقل موقع بازتاب الحكومي بعض الشعارات الطلابية وكتب يقول: «لا نريد رئيساً معيناً» «الرئيس المعين استقالة استقالة» وأضاف هذا المصدر الحكومي ان الطلاب أعلنوا عن احتجاجهم عبر ترديد جماعي لنشيد زميلي الدراسي. كما نقلت وكالة أنباء فارس الحكومية احتجاجات طلاب جامعة طهران وطرد عميد زنجاني من الجامعة وكتبت تقول: «عباس علي عميد زنجاني الرئيس الجديد لجامعة طهران الذي تعرض للاعتداء من قبل عدد من الطلاب غادر الجامعة في ظل حماية رجال الحماية». وأما وكالة مهر للانباء فقد اعترفت بأبعاد هذه الاحتجاجات الطلابية وأعلنت أن الطلاب منعوا من المشاركة في مراسيم التعارف لعميد زنجاني.
يذكر أن الطلاب المحتجين في جامعة طهران قاموا في اليوم الاول من وصول المجرم الملا عميد زنجاني الى ساحة الجامعة بتلقينه درساً لن ينساه أبداً وأدبوه وألقوا عمامته على الارض وطردوه من ساحة العلم والتربية المقدسة. وكان الطلاب المحتجون يرددون في شعاراتهم الاحتجاجية ضد تعيين المجرم الملا عميد زنجاني رئيساً لجامعة طهران يجب طرد الرئيس المعين نصر من الله وفتح قريب الموت لهذه الحكومة المخادعة للشعب. كما كان يرددون «لا للحكم العرفي ولا لرئيس من رجال الدين».