الأربعاء,8فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

مابعد صنعاء

اليمن تجمع جنوبيون – مثنى الجادرجي: لاريب من إن الاحداث و التطورات الجارية في اليمن، تشير کلها و في خطها العام الى إنکسار شوکة المخطط المشبوه لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في اليمن و عدم تمکنه من تحقيق أهدافه الخبيثة و الانتقال للخطوات اللاحقة بعد أن وقفت بوجهها عملية”عاصفة الحزم”، و أجبرتها على التقهقر و جر ذيول الهزيمة و الخذلان من قبل حلفائه في اليمن و الذي أرادوا عبر إنقلاب مشبوه فرض نفوذ و هيمنة هذا النظام کأمر واقع على هذا البلد و الاعتراف به من قبل الدول المحيطة باليمن.

فشل و إخفاق المخطط الايراني في اليمن، يتزامن مع تزايد الوعي في المنطقة تجاه الدور المشبوه الذي يقوم به نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية ضد أمن و إستقرار المنطقة، وهو يتزامن أيضا مع حالة التخبط و الفوضى التي يمر بها المخطط الايراني في العراق و الذي بسببه وصلت الاوضاع بالشعب العراقي الى مستويات وخيمة جدا والملفت للنظر إن الشيعة العراقيين قبل غيرهم قد إنتبهوا للعبة الخبيثة و المشبوهة التي يقوم بها هذا النظام في العراق و کيف إنه يستغل الدين و المذهب لأهداف و غايات لاعلاقة له بهما البتة، ولذلك فإن الانظار إذ تتطلع الى مايجري في اليمن و إنتظار تحرير صنعاء من رجس النفوذ الايراني، فإنها تتطلع للمرحلة التي تليها بکنس نفوذ هذا النظام من العواصم الاخرى لبلدان المنطقة و التي عشعش فيها بطرق ملتوية.

مغادرة السفير الايراني للعاصمة اليمنية صنعاء، مٶشر واضح على حالة الهزيمة و الانکسار التي باتت تعاني منها فلول الحوثيين و عساکر المخلوع علي عبدالله صالح الذي باع نفسه بثمن بخس لطهران، وإن کل الدلائل و المٶشرات تٶکد بإن تحرير صنعاء صار أمرا منتظرا و متوقعا غير إن الاهم من ذلك هو ماسيتداعى عنه تحرير صنعاء و طرد الانقلابيين العملاء منها، حيث إن ذلك سيمنح الامل و التفاٶل و العزم للعواصم العربية الثلاثة الاسيرة بيد النفوذ الايراني، وهو ماسيٶدي بالضرورة و في النتيجة النهائية إنهاء مرحلة النفوذ هذه و رد الکيد الى نحره.

المقاومة الايرانيـة التي طالما دعت الى مواجهة نفوذ طهران و عدم الصمت عنه او تجاهله مٶکدة بإن طهران تستغل حالة عدم التصدي لها و توظفه لصالح المزيد من توسيع دائرة نفوذها، وإن الوقوف بوجه التدخلات الايرانية سوف تربك حسابات طهران و تضعها في زاوية و موقف حرج ذلك إنها تلهي الشعب الايراني الساخط و الناقم على الاوضاع السيئة بتلك التدخلات، ولکن في حال إنهاء التدخلات الايرانية في المنطقة فإن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف يصبح وجها لوجه أمام شعبه و عندئذ سيکون بداية العد التنازلي الحقيقي لهذا النظام.