الأربعاء,8فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيمشروع قرار لمطالبة إيران بوقف تدخلاتها في شؤون الدول العربية

مشروع قرار لمطالبة إيران بوقف تدخلاتها في شؤون الدول العربية

جامعة الدول العربية مشروع قرار لمطالبة إيران بوقف تدخلاتها في شؤون الدول العربية
السياسة الكويتية  –  القاهرة, المنامة – وكالات: طالب مجلس جامعة الدول العربية إيران بالكف عن تدخلها في الشؤون الداخلية للدول العربية التي من شأنها تقويض بناء الثقة وتهديد الأمن والاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك في مشروع قرار تحت عنوان “التدخل الإيراني في دول الجوار” مقدم من الإمارات أقره مجلس الجامعة العربية في دورته ال¯144 على مستوى المندوبين الدائمين تمهيداً لرفعه إلى مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية لاعتماده.

وأكد المشروع “أهمية أن تكون علاقات التعاون بين الدول العربية وإيران قائمة على مبدأ حسن الجوار والامتناع عن استخدام القوة أو التهديد بها”.

وأعرب المجلس عن إدانته التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للدول العربية باعتباره انتهاكاً لقواعد القانون الدولي ولمبدأ حسن الجوار, مطالباً الدول الأعضاء بإثارة هذا الموضوع في اتصالاتها مع الدول الأخرى وإدراج هذا البند كبند دائم على جدول أعمال مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري.

وطالب الأمين العام للجامعة العربية بمتابعة تنفيذ القرار وتقديم تقرير إلى المجلس في دورته المقبلة التي تعقد في مارس 2016 بالتنسيق مع الدول الأعضاء.

من جانبه, قال سفير السعودية لدى مصر أحمد القطان تعليقاً على مشروع القرار “إن هذا الأمر يجب أن نأخذ تجاهه إجراءات صارمة للحفاظ على استقرار وأمن دول الخليج العربية وألا نسمح إطلاقاً على استمرار هذا العبث في دولنا”.

إلى ذلك, كشف وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة أن حجم المتفجرات المهربة للبحرين عبر زوارق بحرية من إيران التي تم ضبطها في يوليو الماضي كانت كافية لإزالة مدينة المنامة من الوجود.

وقال الشيخ خالد في تصريحات صحافية, أمس, إن “انضمام طهران إلى المنظومة الإقليمية يمكن أن يكون في صالح دول منطقة الخليج في حال التزمت طهران سياسة حسن الجوار والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وأن تتخلى عن الازدواجية بين الأقوال والتصرفات وتضع حدا لسياسة التفريق على أساس طائفي”.

وأضاف إن الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الغربية مع ايران لا يغطي كل مصادر التوتير التي تقوم بها حكومة طهران, معتبراً “أنه في حال استمرت طهران على نهجها السابق, فإن منطقة الخليج لن تحصل منه شيئاً في ما يخص أمن واستقرار المنطقة”.

وشدد على ضرورة التنفيذ الأمين لبنود الاتفاق من جانب إيران وإصلاح علاقاتها مع جيرانها.

وبشأن الحرب في اليمن لإعادة الشرعية, قال الشيخ خالد إن من اختار أن يكون الحل في اليمن عسكرياً هو زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي وحلفاؤه.

وأكد في تصريحات نقلتها عنه صحيفة “الفيغارو” الفرنسية أنه يؤيد عملية برية في اليمن “للقضاء على النفوذ الإيراني” في هذا البلد, مضيفاً “علينا أن نكون حاضرين على الأرض لتطبيق قرار الأمم المتحدة رقم 2216 وإعادة السلطة الشرعية وأن نكون متأكدين من القضاء بالكامل على النفوذ الإيراني ونفوذ حلفائهم الحوثيين”.