الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

ولاية الفقيه تجربة فاشلة

صورة للخميني و علي خامنييالمستقبل العربي – سعاد عزيز: کثيرة هي الاوصاف و التسميات التي تم إطلاقها على نظام ولاية الفقيه الذي يتم تطبيقه في إيران حاليا، لکنني لم أجد تسمية و وصفا دقيقا و معبرا عنه بصورة کاملة کما في الوصف الذي أطلقه عليها الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، خلال زيارته للسودان عندما قال بأن ميليشيات الحوثي تسعى لنقل التجربة الإيرانية التي وصفها بالفاشلة إلى اليمن.

نظام ولاية الفقيه، تجربة فاشلة، کلام دقيق و صحيح 100%، ولاسيما فيما لو قمنا بإلقاء نظرة على الاوضاع في إيران على مختلف الاصعدة و تمعننا في حال الشعب الايراني خلال العقود الثلاثة المنصرمة في ظل نظام ولاية الفقيه، ويقينا فإن 70% من الشعب الايراني يعيش تحت خط الفقر و إن 15 مليونا يواجهون المجاعة و 11 مليون عائلة إيرانية تعاني من مشاکل الادمان على المواد المخدرة الى جانب إرتفاع نسبة التضخم و البطالة و إزدياد حالات التفکك الاسري و إرتفاع نسبة الجريمة و غيرها بالاضافة الى التصاعد المضطرد في الممارسات القمعية و تزايد تنفيذ أحکام الاعدام الى الحد الذي تقول فيه المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان بإن إستمرار الاعدامات على الوتيرة الحالية سوف تجعل من إيران الدولة الاولى في مجال تنفيذ أحکام الاعدامات.

التقارير المتواترة من داخل إيران و التي تتحدث عن وخامة الاوضاع و ترديها الى أبعد حد ولاسيما مع بروز ظاهرات مأساوية جديدة في هذا البلد نظير بيع الاطفال و البنات بوجه خاص و بيع أعضاء الانسان و الاعلان عن ذلك في الصحف و المجلات، الى جانب ظاهرة النوم في الکراتين حيث إن هناك أکثر من 20 ألف مواطن إيراني ينامون في أماکن عامة داخل هذه الکراتين، الى جانب ظاهرة الام المعيلة و ظاهرات سلبية أخرى کثيرة، تبين بأن تجربة نظام ولاية الفقيه لم تجلب إلا المآسي و الالام و المعاناة و الفقر و المجاعة و الحرمان للشعب الايراني، وقطعا فإن وصفها بالتجربة الفاشلة هو کلام مناسب تماما و في محله يعطي الکثير من الحق لکل من يخاف من تکرارها في بلده، والانکى من ذلك إن الدول الاربعة التي تخضع للنفوذ الايراني و يتم فيها تطبيق جوانب من هذه التجربة الفاشلة أي العراق و سوريا و لبنان و اليمن، نجدها دول بات شعوبها يعانون من أسوء الاوضاع و أشدها وخامة بسبب إستنساخ جوانب من تجربة الاخفاق و الفشل المسماة بولاية الفقيه.

الحقيقة الثانية التي يجب أن نشير إليها هنا و نقف عندما مليا، هي التي تجلت في موقف منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة التي رفضت منذ البداية التصويت لصالح تجربة نظام ولاية الفقيه و رفضته و إعتبرته إمتدادا للنظام الملکي السابق ولکن في إطار ديني، وعلى الرغم من إن المنظمة قد دفعت ثمنا باهضا لموقفها المبدأي هذا، لکن رجاحة موقفها و صوابه قد تجسد خلال العقود الثلاثة بصورة جلية و قطعا فإن تجربة نظام ولاية الفقيه فاشلة من کل الجوانب وهي لاتصلح ليس لإستنساخها في الدول الاخرى وانما حتى في إيران نفسها!