الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةوصدقت توقعات المقاومة الايراني بشأن المالکي

وصدقت توقعات المقاومة الايراني بشأن المالکي

السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية الشرق الاوسط  – فاتح المحمدي: منذ أن تولى نوري المالکي، رئيس الوزراء السابق مهام منصبه، دأبت المقاومة الايرانية على التحذير منه و من سياساته التي ينتهجها ليس ضد المعارضين الايرانيين المتواجدين في العراق فقط وانما من تلك التي ينتهجها ضد العراقيين خصوصا و ضد دول المنطقة عموما، و واظبت المقاومة الايرانية ولاسيما خلال الولاية المشٶومة الثانية للمالکي على تسليط الاضواء على المخططات المشبوهة التي يعمل المالکي على تنفيذها لصالح طهران وخصوصا تلك المتعلقة منها بإثارة الفتنة و المواجهة الطائفية في العراق او تلك المتعلقة بجعل العراق جسرا لتصدير الازمات و الفتن و التطرف الديني و الارهاب لدول المنطقة.

المقاومة الايرانية کانت المبادرة للإشارة و الترکيز على العلاقة الضمنية المشبوهة بين نظام الجمهورية الاسلامية و تنظيم داعش، ولفتت الانظار الى إن دخول داعش للعراق مخطط لعب فيه هذا النظام دورا بارزا مثلما إن المالکي کان عراب تنفيذ المخطط من خلال فضيحة تسليمه الموصل التي کانت تتواجد فيها أربعة فرق عسکرية لأعداد قليلة من إرهابيي داعش، و قبل ذلك کانت المقاومة الايرانية قد لفتت الانظار الى إن الهجمات العسکرية التسعة التي تم شنها على المعارضين الايرانيين في معسکري أشرف و ليبرتي إنما أمر المالکي بشنها بعد تلقيه أوامر من طهران، ونبهت المقاومة الايرانية الى إن السکوت على جرائم طهران و المالکي هذه سوف تعطيهم المزيد من الجرأة ليرتکبوا جرائم أکبر و أکثر فظاعة وهو ماقد تم فعلا عندما شرعا بإثارة الفتنة الطائفية و بدأ مسلسل إستهداف أهل السنة في العراق و حملات الابادة الجماعية لهم.

أما مايتعلق بتغلغل قوات الحرس الثوري الايراني و بشأن الدور المتزايد و المشبوه لقاسم سليماني، قائد قوة القدس ولاسيما من حيث إشرافه على تشکليل الميليشيات المسلحة و توجيهها لأداء الادوار المناطة بها، فإن المقاومة قد ‌أکدت ذلك ليس في بياناتها و أدبياتها وانما حتى من خلال کلمات و تصريحات السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية أمام المٶتمرات الدولية و البرلمانات و الاوساط السياسية المختلفة، ومن هنا، فإن إصدار اللجنة البرلمانية العراقية المکلفة بشأن سقوط الموصل بيانها الرسمي بإتهام المالکي و إعتبارها المتهم الاول بهذا الصدد، فإنه غيض من الفيض الذي کشفت عنه المقاومة الايرانية ولاغرو بإن الجرائم و المجازر و الانتهاکات الاخرى التي إرتکبها المالکي ستأتي رويدا رويدا و تثبت للعراق و المنطقة و العالم کله مصداقية مواقف المقاومة الايرانية و حقانية طروحاتها ويجب أن لايفلت المالکي من العقاب أبدا کما يجب أيضا عدم التغافل عن دور طهران و ضرورة وضع حل لتدخلاتها السافرة في الشٶون العراقية.