الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينينحو تصعيد المواجهة ضد التدخلات الايرانية

نحو تصعيد المواجهة ضد التدخلات الايرانية

قوات البسيح الايرانيه كتابات  – منى سالم الجبوري:  الاحداث و التطورات في اليمن و العراق و سوريا، يبدو من الواضح جدا بإنها تسير في إتجاه لغير صالح طهران، وخصوصا في اليمن حيث تصورت طهران بإنها ستقفز من هناك الى بلدان الخليج الاخرى رويدا رويدا، لکن الهزائم المنکرة التي ألحقت و تلحق بحلفائه في اليمن، قلبت السحر على الساحر کما يقال، وان حالة الصمت و الحيرة القاتلة في الاوساط السياسية الحاکمة بطهران تجسد مدى التوتر و القلق و التوجس من تطورات و أحداث اليمن.

في العراق، حيث تشتد التظاهرات و نرى فيه تراجعا واضحا للعديد من التيارات الموالية لطهران الى جانب تصاعد المد الوطني في العراق و الرافض للتدخلات الايرانية و الغاضب بشدة على الفساد المرافق لهذه التدخلات، والتي کانت قد وصلت لذروتها في عهد سئ الصيت و السيرة و النوايا نوري المالکي، وان الاحداث و التطورات في العراق تسبب هي الاخرى مصدر أرق و صداع لطهران و إنها تراقب تراقب الامور في العراق عن کثب و بتصور و إعتقاد المراقبين السياسيين فإن طهران قد لاتترك الحبل على غاربه في العراق خصوصا وان لها أکثر من تجربة بهذا الصدد.

حالة القلق و التوجس و التراجع التي يشهده النفوذ الايراني في المنطقة و الضعف الواضح الذي بدأ يعتري تحرکات و نشاطات نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة، والتي سبق وان أکدت زعيمة المعارضة الايرانية مريم رجوي و عشية إعلان الاتفاق النووي بين الدول الکبرى و إيران في 14 تموز الماضي، بأن النظام في أضعف حالاته ولذلك فإنه يقدم التنازلات و يتجاهل الخطوط الحمر للمرشد الاعلى للنظام علي خامنئي، غير إنه من الضروري جدا أن يتم الاستفادة من هذه الحالة و أن لايسمح لهذا النظام بالنهوض مرة أخرى على قدميه کي يواصل تهديداته لدول أخرى و يوسع من تدخلاته أکثر فأکثر.

المطلوب من القوى و الشخصيات الوطنية و المثقفين و الذين يتحلون بالوعي السياسي أن يبادروا من أجل تصعيد حدة المواجهة مع هذا النظام الذي إستخف بکل المعايير و تمادى في تدخلاته و عبثه بأمن و إستقرار المنطقة، وان أفضل وسيلة للدفاع هو الهجوم وان مواصلة المواجهة و العمل على المزيد من فضح مخططات و مٶامرات طهران المشبوهة ضد شعوب و دول المنطقة و هدفها الخبيث من أجل زعزعة الاوضاع کي تتصيد في المياه العکرة، واجب وطني و أخلاقي مفروض على کل فرد يحب وطنه و شعبه و يغار على مصالحهما العليا.