الأربعاء,8فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةزيارة موغريني لطهران إصرار على الخطأ الدولي الشنيع

زيارة موغريني لطهران إصرار على الخطأ الدولي الشنيع

فيدريكا موغيريني منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبيوكالة سولا پرس  – ممدوح ناصر: من يراجع المواقف و الاوضاع في داخل إيران منذ توقيع الاتفاق النووي بين الدول الکبرى و طهران، يجد أن طهران تعمه في السير بالاتجاه الاکثر تشددا و تطرفا سواءا على الصعيد الداخلي حيث زيادة القمع و الاعدامات او على صعيد المنطقة حيث تصعيد التدخلات و الإيغال فيها أکثر من سابق، وهو مايعني بأن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وکما توقعت و تنبأت المقاومة الايرانية بدأ يستغل الاتفاق النووي و يوظفه من أجل تحقيق أهدافه و غاياته الاجرامية المشبوهة.

الاتفاق النووي وعلى الرغم من إنه قد إحتوى بعض النقاط الايجابية ولاسيما فيما يتعلق بتجاهل الخطوط الحمر للمرشد الاعلى و الطعن في هيبته و شموله أيضا الصواريخ البالستية و العديد من النقاط و الامور الحساسة الاخرى، لکنه وکما أکدت السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، کان بالامکان حسم الامر بإتباع سياسة و موقفا أکثر حزما و صرامة، وان إتباع نهج فيه الليونة و لتساهل يساعد و يشجع طهران على أن تعمه في غيها أکثر و تواصل نشاطاتها النووية سرا، وان الزيارة المرتقبة لفدريکا موغريني المسؤولة عن السياسة الخارجية والشؤون الأمنية في الاتحاد الاوربي إلى إيران ولقائها مع المسٶولين الايرانيين، هو أمر سيشجع النظام على التنمر و التوحش أکثر ضد الشعب و المنطقة، وإنها خطوة سلبية أخرى للمجتمع الدولي بالاتجاه الخطأ.

نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المتورط بقتل و إبادة 120 ألف اعدام سياسي و إرتکاب والمجزرة الجماعية بحق 30 ألف سجين سياسي في صيف عام 1988، هو ذاته الذي کتبت عنه منظمة العفو الدولية في بيانها الذي أصدرته في 23 تموز/ يوليو تقول: تم إعدام على الأقل 694 شخصا في النصف الأول من عام 2015 واضافت: «الحصيلة المذهلة لأحكام الإعدام التي تم تنفيذها في إيران في النصف الأول من هذا العام ترسم صورة شريرة لآلية الدولة التي تنفذ عمليات قتل على نطاق واسع بفضل أحكام قضائية…

واستطردت العفو الدولية تقول: يبدو اننا سنشاهد ان إيران في الطريق لتسجيل تنفيذ حكم الإعدام ضد أكثر من ألف شخص حتى نهاية عام 2015»، ومن هنا، فإن قيام المجتمع الدولي بالتواصل مع هذا النظام و القيام بهکذا زيارات، من شأنه أن يٶثر سلبا على الاوضاع الداخلية بوجه خاص و الاقليمية بوجه عام، وان إصدار بيان من قبل لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يتضمن إدانة هذه الزيارة و يعتبرها تنکيدا بحق الشعب الايراني عوضا عن وضع البلسم على جراحه کما إن البيان وصف الزيارة أيضا بإهانة واضحة من جانب موغريني لکافة النساء الايرانيات لإنها تغض النظر عن الظلم الکبير الذي لحق و يلحق بالنساء الايرانيات من جانب هذا النظام.