الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمتشييع جثمان النائب العام المصري

تشييع جثمان النائب العام المصري

العلم المصريالسيسي يتوعد بتشديد القوانين لتنفيذ العدالة
إيلاف- متابعة: أقيمت الثلاثاء مراسم جنازة النائب العام المصري المستشار هشام بركات بعد يوم من وفاته متأثرا بجراح ألمت به عندما انفجرت سيارة ملغومة في موكبه بالقرب من منزله بشمال شرق القاهرة وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة، فيما توعد الرئيس السيسي بتشديد القوانين لتنفيذ العقوبات الجنائية ضد المتشددين بشكل اسرع.

القاهرة: توعد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الثلاثاء بغضب واضح بتشديد القوانين لتنفيذ العقوبات الجنائية ضد المتشددين بشكل اسرع غداة اغتيال النائب العام هشام بركات في تفجير استهدف موكبه في القاهرة

وقال السيسي فيما كان محاطا باقارب بركات بعيد حضوره الجنازة “يد العدالة الناجزة مغلولة بالقوانين. لن ننتظر على هذا. سنعدل القوانين التي تجعلنا ننفذ العدالة في اسرع وقت ممكن”، حسبما افاد التلفزيون الرسمي.

وتوفي بركات الاثنين متأثرا بجراح اصيب بها في تفجير بسيارة مفخخة استهدف موكبه صباحا في حي مصر الجديدة الراقي شرق القاهرة.

وبركات هو اعلى مسؤول حكومي يقتل منذ بدء الهجمات التي تعلن منظمات اسلامية متطرفة تنفيذها ردا على الاعتقالات والاحكام التي صدرت بحق اسلاميين منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

كذلك هو ارفع مسؤول مصري يتم اغتياله منذ اغتيال رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب المصري في القاهرة عام 1990. ويشكل اغتيال بركات ضربة للرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الاعلى السابق للجيش الذي اطاح بمرسي وفاز في الانتخابات التي وعد فيها بالتصدي للعنف الاسلامي.

واضاف السيسي الذي بدا غاضبا “خلال ايام تُعرض قوانين الاجراءات القانونية المضبوطة التي تجابه التطور التي نقابله. نحن نقابل ارهابا اذا يجب ان يكون هناك قانون يواجه هذا”.

 وتابع فيما كان يشير بقبضة يده المضمومة “لن ناخذ خمس او عشر سنوات لنحاكم الناس التي تقتلنا”.

ومنذ الاطاحة بمرسي وحملة القمع التي شنتها الاجهزة الامنية ضد متظاهرين داعمين له، قتل 1400 شخص على الاقل، واعتقل غالبية قادة الاخوان المسلمين.

في المقابل، قتل عدد كبير من رجال الشرطة والجنود في هجمات اسلامية منذ الاطاحة بمرسي ولا سيما في شمال شبه جزيرة سيناء.

وصدرت احكام بالاعدام ضد مئات من الاسلاميين كما صدرت احكام بالسجن ضد الاف اخرين بينهم نشطاء علمانيين.

ويعطي القانون المصري الحق للمتهمين بالطعن في الاحكام الصادرة بحقهم في عملية قانونية طويلة ومعقدة تستمر سنوات.

والغت محكمة النقض المصرية احكاما بالاعدام على متشددين ادينوا بقتل جنود مصريين في سيناء.

لكن السيسي قال بحزم وصرامة كبيرة لقضاة ووكلاء نيابة التفوا حوله بعد الجنازة “لا المحاكم بهذه الطريقة وهذه الظروف ستنفع ولا القوانين في هذه الظروف ستنفع. هذا الكلام ينفع مع الناس العاديين”.

وتابع “تصدر حكم بالإعدام سيُنفذ حكم الاعدام. ستصدر حكم بالمؤبد سيُنفذ حكم المؤبد.القانون! القانون!”