الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

السؤال الکبير لمريم رجوي

وكالة سولا پرس-  هناء العطار:  أيها المواطنون الأعزاء المجتمعون هنا، وأنتم يا أبناء بلدي من تسمعون صوتي في أرجاء إيران وفي أي مكان في العالم، هل أنتم مستعدون وجاهزون من أجل توسيع دائرة المعركة من أجل تحرير إيران وإسقاط نظام ولاية الفقيه؟ بهذا السٶال المهم و الحساس و الحيوي توجهت الزعيمة الايرانية البارزة مريم رجوي للإيرانيين في داخل إيران و سائر أرجاء العالم ولاسيما ال120 ألفا المحتشدين في قاعة فيلبانات بباريس عشية حضورهم للتجمع السنوي للمقاومة الايرانية يوم السبت الماضي،

وقد جاءت الاجابة من هذا الجمع الهائل الذي يمکن إعتباره بالضرورة ممثلا و مجسدا و معبرا عن صوت و إرادة الشعب الايراني، سريعا عندما هتفوا بنعم. التغيير في إيران الذي صار هاجسا يوميا للشعب الايراني و حلما و أملا و طموحا يراوده على الدوام، يأتي بسبب من الاوضاع المتردية التي بات يعيشها و يواجهها بسبب من السياسات الخاطئة و المشبوهة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و التي قادت بالشعب الايراني الى الفقر و المجاعة و المعاناة و مواجهة قمع و إستبداد و حملات إعدامات مستمرة و متصاعدة مثلما تسببت في زعزعة الامن و الاستقرار في المنطقة من جراء التدخلات السافرة لهذا النظام في العديد من البلدان فيها.

السياسات المنحرفة و غير الحکيمة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية والتي يمارسها هذا النظام منذ أکثر من ثلاثة عقود، تعکس و تجسد حقيقة و ماهية و معدن هذا النظام و طبيعة توجهاته العدوانية الشريرة ضد الشعب الايراني بالدرجة الاولى بإعتباره الضحية الاساسية لهذه السياسات و ضد شعوب المنطقة التي تکتوي بنار تدخلاته المريبة التي لاحصر لها او نهاية لها طالما إستمر هذا النظام في الحکم، وان الدعوة التي أطلقتها السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية من أجل التغيير في إيران و الاسراع بإسقاط النظام و تحقيق حکم و نظام سياسي يٶمن بالحرية و الديمقراطية و المساواة و فصل الدين عن الدولة و إيران غير نووية مسالمة و مٶمنة بالتعايش السلمي،

يحدد ملامح و سمات المرحلة الجديدة التي ستعقب بعون الله و مشيئته سقوط النظام الحالي. السٶال الکبير للسيدة رجوي، هو سٶال يتم من خلال الاجابة عليه تحديد کل أسباب المشاکل و الازمات و المعضلات التي تواجه الشعب الايراني و شعوب المنطقة و من خلال تجسيد الاجابة على الارض فإن الغد المشرق لإيران و المنطقة سيتجلى للعالم رويدا رويدا.