الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

مؤ شرات التغيير في إيران

المستقبل العربي – سعاد عزيز : من يطالع الملف الايراني و يدقق النظر فيه، يجد أن هناك الکثير من الاحداث و التطورات الملفتة للنظر قد وقعت خلال الفترة الاخيرة، وقد ظهر تأثير العديد منها واضحا على طهران تجسد و تمثل في إطلا‌ق تصريحات فيها الکثير من التشنج و الانفعال، کما کان الامر مع عاصفة الحزم و مع النتائج التي تمخضت لحد الان عن إتفاق لوزان.

نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي سعى دائما لإظهار الاوضاع في إيران بأنها طبيعية وان الامور تسير بصورة إعتيادية وليس هناك مايٶثر على الامن و الاستقرار الداخلي، لکن تظاهرات المعلمين و الطلبة العارمة التي شهدتها إيران خلال الاسابيع الاخرى لم تهدأ حتى تظاهر آلاف العمال في مطلع شهر أيار مايس، وهم يطالبون بتحسين ظروف المعيشة والدعوة إلى تعزيز التوظيف، وان تظاهر هذه الشريحة إذا ماأضفناها الى جانب شريحتي المعلمين و الطلبة، فإننا نجد أن شرائح أساسية في الشعب الايراني و التي تشکل أساس الحياة و النشاط فيه، بدأت ترفع صوتها بقوة و ترفض الاوضاع الوخيمة القائمة و تطالب بتغييرها.

المفاوضات النووية التي تشهد تراجعا إيرانيا واضحا، و الضربة الموجعة التي تلقتها طهران في اليمن على خلفية تدخلها هناك، و الهزائم المتکررة التي باتت تلاحق قوات النظام السوري، الى جانب هذه التظاهرات الغاضبة هذه، تکتسب معنى و عمقا آخرا عندما نجد أن لجنة الشٶون الخارجية في الکونغرس الامريکي تستمع لشهادة زعيمة المعارضة الايرانية البارزة مريم رجوي بشأن تنظيم داعش و التطرف الديني، حيث سلطت الاخيرة الاضواء بقوة على الدور المحوري لطهران کبٶرة للتطرف مطالبة بتشکيل جبهة دولية من أجل القضاء على التطرف الديني.

طوال الاعوام الماضية، دأبت المقاومة الايرانية على تنظيم تجمعات واسعة النطاق لأفراد الجالية الايرانية في المنفى، وتٶکد على الدوام بأن الشعب الايراني يرفض هذا النظام و يسعى الى تغييره وان سياسات هذا النظام تقود بالاوضاع نحو منعطفات خطيرة، وان إندلاع تظاهرات للمعلمين و الطلبة و العمال الى جانب تصاعد حملات الاعدامات والتي وصلت الى حد تنفيذ حکم إعدام کل ثلاثة ساعات، کما جرى خلال الاسبوعين الاخيرين، کل هذه الامور و غيرها باتت مٶشرات توضح بأن التغيير في إيران لم يعد مجرد حلم او فکرة وانما صار نهجا يتم تفعيله على أرض الواقع.