الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتياحتجاز أحد سكان ليبرتي كرهينة- رقم 2

احتجاز أحد سكان ليبرتي كرهينة- رقم 2

الاسبوع الثالث للاحتجاز الغير قانوني بذريعة اصطدام مروري مشبوه
دعوة أمريكا والأمم المتحدة إلى الإفراج  الفوري عن السيد صفر ذاكري
اليوم الثلاثاء 31 آذار/ مارس هو اليوم الـ 16 الذي يحتجز فيه السيد صفر ذاكري أحد سكان ليبرتي كرهينة بذريعة اصطدام مروري مشبوه. وجلب قاضي التحقيق يوم 30 آذار/ مارس مأمورين الى المحكمة تحت عنوان راكبي عجلة همفي وجرحى الاصطدام وهما في سلامة كاملة وسجل إفاداتهما بصفة الجهة المشتكية. الغاية من اختلاق الملف الكيدي هي بوضوح اطالة مدة احتجاز السيد ذاكري بينما لم يحتجز سائق الهمفي الذي هو المقصر ولو ليوم واحد في المحتجز.

وحتى يوم 30 آذار/ مارس كان إحدى الذرائع لعدم الافراج عن السيد ذاكري هو انه لم تسجل بعد شهادات هذين المأمورين الا انه وبعد تسجيل إفاداتهما فلم يتم الافراج عنه بعد. وبذلك ومن خلال عملية مشبوهة جدا والمثيرة للتساؤلات تم ابقاء لاجئ بريء اطلاقا في الحجز بذرائع واهية وبتحريك دعاوى جديدة متتالية عليه لا اساس لها من الصحة حيث قد فتح قاضي التحقيق الطريق أمام مؤامرات النظام الاجرامية بادخاله سفارة الفاشية الدينية الحاكمة في ايران ببغداد الى الملف.

ويأتي استمرار الحجز لهذا اللاجئ في وقت كان سائق الهمفي هو المقصر تماما في هذا الاصطدام المروري وكذلك تم تقديم بطاقة هوية السيد ذاكري وبطاقته الرسمية «كفرد محمي» وكذلك جواز السوق الايراني الى المحكمة. كما كتبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بتاريخ 23 مارس/آذار 2015 إلى محكمة الكرخ / بغداد رسمياً تؤكد بأن «السيد صفر ذاكري ايراني الجنسية هو أحد فئات عناية مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين». ويظهر جميع الادلة عن وقوع اصطدام مروري مشبوه وخطة خبيثة لفرض المضايقات والضغوط على سكان ليبرتي.

وتأتي مواصلة احتجاز السيد صفر ذاكري 60 عاما في وقت انه حصل وبعد ثلاثة أعوام من الانتظار في طابور المواعيد الطبية وتحمله المضايقات الناجمة عن الحصار الطبي على ليبرتي على موعد لعملية جراحية هامة في المستشفى بتاريخ 5 نيسان/ أبريل 2015.

إن المقاومة الإيرانية تؤكد مرة أخرى أن الاحتجاز الغير قانوني للسيد ذاكري هو انتهاك صارخ لمذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة العراقية والأمم المتحدة في 25 كانون الأول/ ديسمبر2011 وكذلك خرق للقانون الدولي للجوء فتطالب الحكومة الأمريكية والأمم المتحدة واليونامي والمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الذين تعهدوا مرات عديدة خطيا تجاه سلامة وأمن السكان باتخاذ خطوات ضرورية لوضع حد لهذا الاحتجاز وإطلاق فوري للسيد صفر ذاكري.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
31 مارس/ آذار 2015