الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

طهران تراوغ على کل الجبهات

بحزاني  – علاء کامل شبيب : لايبدو ان أجواء التفاٶل و الامل التي سادت المحادثات النووية في لوزان بين إيران و مجموعة 1+5، ستأتي بثمارها و تحقق ماکانت تلوح به بعد أن بدأت التسريبات التشاٶمية تنهمر بشأن أنه لاتزال هنالك قضايا عالقة او ان المفاوضات صعبة و لازالت وجهات النظر متباعدة، ومن الواضح جدا ان يوم الثلاثاء 31 من آذار سينقضي ولايحدث أي تغيير سوى الاستمرار في المفاوضات الماراثونية المستمرة منذ 12 عاما بلاهوادة.

القضايا العالقة وکما تم الافصاح عنها، تتعلق بمدة الاتفاق بالاضافة الى رفع العقوبات التي تفرضها الامم المتحدة على طهران وکذلك آلية التحقق من إحترام الالتزامات، وتطالب طهران مقدما برفع العقوبات عنها کشرط لإلتزامها، لکن التجارب الماضية معها تجعل الدول الکبرى ترفض ذلك لأنها تعلم بأن طهران ستعود الى المماطلة و المراوغة و التسويف، خصوصا وانها لحد الان لاتوافق على آلية التحقق من احترام الالتزامات و التي هي بمثابة روح و اساس أي إتفاق نهائي قد يتم عقده.

الجديد في المحادثات النووية الدائرة، ان ملف حقوق الانسان و القدرات الصاروخية لطهران تنتظران طرحهما في مراحل لاحقة من المحادثات، وهو أمر يثير حفيظة طهران کثيرا خصوصا إذا ماعلمنا بأن المقاومة الايرانية هي التي کانت على الدوام تسعى من أجل إقناع العالم بربط المفاوضات النووية بقضية حقوق الانسان و مدى إلتزام إيران بها الى جانب تحذيراتها المستمرة من القدرات الصاروخية و ضرورة التحقق منها لخطورتها و تأثيراتها الاستراتيجية، والحقيقة التي لامناص منها هي أن مجرد طرح ملف حقوق الانسان في المحادثات النووية يعتبر بمثابة نصر سياسي آخر تحققه المقاومة الايرانية على الصعيد الدولي ضد إيران، ولهذا فإنه من المتوقع جدا أن تتعرض المفاوضات لأکثر من هزة عنيفة لأنها تضع مصداقية إيران في کثير من المسائل على المحك.

إيران المأزومة داخليا و الغائصة حتى رکبتيها في مشاکل إقليمية عويصة و توجه أوضاعا صعبة في المفاوضات النووية، تحاول جهد إمکانها اللعب على کل هذه الحبال بمنتهى الحذر و تأمل في أن تمسك بالعصا من وسطها، لکن الذي يبدو ظاهرا وخصوصا بعد إنطلاق عملية”عاصفة الحزم”، ضد أتباعها من جماعة الحوثي في اليمن، وإزدياد اللغط الدائر في العراق بشأن دورها السلبي هناك، فإن إيران تواجه وضعا صعبا لايمکن الاستهانة به و ان کل الاحتمالات واردة فيها.