الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةنعي الشيخ حارث الضاري داعية تقريب المذاهب

نعي الشيخ حارث الضاري داعية تقريب المذاهب

والسد المنيع بوجه التطرف الديني وتدخلات الفاشية الدينية الحاكمة في إيران في العراق
ببالغ الأسف وافاه المنية يوم الخميس 12 اذار / مارس الحالي فضيلة الدكتور الشيخ حارث الضاري الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق وهو الزعيم الديني والوطني العراقي .  لقد كان المغفورله الشيخ حارث الضاري  من  أعلى السدود والأسوار المعاصرة بوجه التدخلات الإجرامية والمتطرفة وسياسة الفرقة التي اعتمدتها الفاشية الدينية الحاكمة في ايران في العراق ودميتها الصنيعة نوري المالكي.

لقد كان فضيلة الشيخ حارث الضاري يعارض بكل قواه ضد الفرقة في صف الشعب العراقي وكذلك بين المسلمين واتباع سائر الديانات حيث كان يبذل قصارى جهوده من الناحيتين السياسية والدينية من أجل وحدة الشيعة والسنة ويؤكد مرارًا وتكرارا بان ليس  هناك من شرط للإسلام سوى  قول الشهادتين وكل من  قال؛ اشهد ان لا اله إلا الله و ان محمدًا رسول الله فهو مسلم.

هذا وكان فضيلة المرحوم الشيخ حارث الضاري وهيئة علماء المسلمين بقيادته قد ادان بشدة ومرارًا ارتكاب الجرائم والتطرف بإسم الإسلام ومنها عمليات القمع والتنكيل وإبادة المسيحيين وتفجير ابنية التراث التاريخي والديني كجامع النبي يونس والجريمة البشعة لإحراق الطيار الأردني مؤكدا « إن “داعش” تآمر على الثوار في الموصل وسرق ثورة المحافظات السُنية المنتفضة ضد الحكومة، كما قام بسرقة الثورة السورية».

وادان الشيخ حارث الضاري وهيئة علماء المسلمين عدة مرات الممارسات القمعية التي ارتكبت ضد اعضاء منظمة مجاهدي خلق وسكان مخيم أشرف وليبرتي ومنها ما اكد المرحوم الشيخ الدكتور حارث الضاري في السابع من اب / اغسطس عام 2007 تعليقًا على تصريح رئيس حكومة نوري المالكي عشية زيارته لطهران، ان الكل يعلم ارتباط هذه الحكومة بايران واصبح هذا الارتباط واضحًا وحين يصرح رئيس الوزراء عشية زيارته لطهران هذا التصريح حول مجاهدي خلق فهو يريد ان يقدم شيئا لحلفائه الايرانيين ..

ويضيف الشيخ الضاري انا اقول ان مجاهدي خلق هذه المنظمة موجودة بالعراق منذ عقود وانها لاتسيء للشعب العراقي بشيء , لاقديما و لاحديثا وانها اختارت العراق كملجأ في ظروف خاصة والكل يعرفها..
وحول تصريح المالكي بان المنظمة تؤثر على الامن الايراني … اجاب فضيلة الدكتور الضاري قائلاً: ان المؤثر على الامن العراقي هو التدخل الايراني الرسمي وغير الرسمي وبكل الانواع و ليس مجاهدي خلق فكان الاحرى برئيس الحكومة ان يقول لايران لانريد ان تتدخلوا لا بشكل رسمي ولا بشكل غير رسمي حيث لم تبدر من هذه المنظمة (مجاهدي خلق) اية بادرة سيئة تجاه شعبنا وان هذا التصريح ماهو الا من باب تقديم الهدايا على حساب شعبنا العراقي!!.. ولكننا نسال المالكي اذا كانت مجاهدي خلق (ارهابية) !! ماذا يسمي الذين يقتلون الناس على الهوية؟ وماذا يسمي الميلشيات الضالعة بقتل وتهجير العراقيين .. واضاف الضاري ..ماذا يسمي اللذين يتسببون باذى وتعذيب العراقيين في سجونه فهناك عشرات الالوف السجناء في سجون الداخلية والاحزاب و الاحتلال ويرفض اطلاق سراحهم ويعتبر مطلب اطلاق سراح هؤلاء مطلبا غير معقول. واستدرك الدكتور الضاري قائلا ً: ان الظلم في عهد المالكي وصل حدا لم يبلغه الظلم في عهد فرعون على بني اسرائيل.

وقدمت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية تعازيها بهذا المصاب الجلل لهيئة علماء المسلمين في العراق وللشعب العراقي قاطبة ولجميع المراجع الدينية في العراق من السنة والشيعة موكدة بان رحيل الشيخ حارث الضاري يعد فقدانا كبيرا للعالم الإسلامي برمته لانه فقد مفتيا كبيرا كان يدعو إلى تقريب المذاهب والأديان ولم يرض باقتراف الجريمة بحق الشيعة ولا السنة ولا بتدمير المساجد والاماكن المقدسة في اي بقعة كانت.