الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالمشکلة ليس في يونسي بل في النظام الايراني

المشکلة ليس في يونسي بل في النظام الايراني

وكالة سولا پرس – هناء العطار…..رفض الحکومة العراقية و المرجع السيستاني للتصريحات التي أدلى بها علي يونسي، مستشار الرئيس الايراني حسن روحاني و التي قال فيها بأن الامبراطورية الايرانية أصبحت تشمل العراق الان وأن عاصمتها هي بغداد، والتي أثارت موجة إستياء و غضب في الاوساط العراقية و العربية و الاسلامية، تأتي بعد أن إنکشف و أفتضح ضعف و هزالة الموقف الرسمي العراقي ازاء النفوذ و الهيمنة الواسعة و غير المحدود للنظام الايراني في العراق.

قادة و مسٶولوا النظام الايراني دأبوا طوال الفترات الماضية على إطلاق تصريحات تٶکد سطوة و نفوذ و هيمنة نظامهم على مقاليد الامور في العراق و سوريا و اليمن و لبنان، خصوصا بعد أن صار معروفا للعالم کله بأن الالاف من قوات الحرس الثوري الايراني و قادة بارزين من أمثال قاسم سليماني يتواجدون في العراق و يلعبون دورا بالغ الخطورة وصلت الى حد التلاعب بالبناء الديموغرافي للمجتمع العراقي و السعي من أجل تغيير ترکيبته، وهو يترك تأثيرات خطيرة على المجتمع العراقي قد تستمر لعقود طويلة.

تصريحات يونسي التي بادر وزير الخارجية العراقي و ممثل السيستاني لرفضها، هي في حقيقة الامر لاتختلف أبدا عن العديد من التصريحات الاخرى التي تم إطلاقها من جانب قادة و مسٶولين آخرين في النظام الايراني، کما ان هذه التصريحات ليست تناقض او تخالف ماهو على أرض الواقع، إذ أن نفوذ النظام الايراني هو الذي يسير الامور و يحدد مساراتها طبقا لمصالح و أهداف و غايات النظام الايراني، ليس من باب الصدفة أن تأتي تأکيدات سيدة المقاومة الايرانية و أمل الشعب الايراني في التغيير مريم رجوي بشأن أن النظام الايراني يعتبر قلب المشكلة وان التعاون معه بحجة مواجهة داعش کما يجري حاليا في العراق يعتبر خطأ استراتيجي ولذلك فإنها”أي السيدة رجوي”، تعتبر من السذاجة أن نطلب من الذي أشعل النيران أن يخمدها. بالعكس السياسة الصحيحة هي في قطع أذرع نظام الملالي من العراق وسوريا.

ان المشکلة و اساس العلة و جوهرها يکمن في النظام الايراني نفسه کما أکدت و تٶکد السيدة مريم رجوي، وانه ومن دون مواجهة المشکلة من اساسها فإن الاوضاع ستبقى کما هي من دون التغيير الايجابي الذي نطمح إليه بإستتباب السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة، فهذا النظام يرى في الفوضى و عدم الاستقرار سبيله و طريقه و متنفسه الوحيد للبقاء و الاستمرار.