الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالحوار" و"الجعفرية" تؤيدان ادراج الحرس الثوري الايراني على قائمة الارهاب الاميركية

الحوار” و”الجعفرية” تؤيدان ادراج الحرس الثوري الايراني على قائمة الارهاب الاميركية

Imageبغداد – واع – سلام الصالحي : واصلت القوى السياسية العراقية التعبيرعن تاييدها لادراج الحرس الثوري الايراني على قائمة الارهاب الاميركية .
وأصدرت الجبهة العراقية للحوار الوطني برئاسة الدكتور صالح المطلك بياناً بهذا الخصوص واعتبرت فيه القرار الاميركي خطوة في مسار تنظيف العراق من جميع الاجهزة التابعة لقوات الحرس.
وجاء في البيان "لقد كنا على الدوام نؤكد ان قطع يد النظام الايراني الحاكم في ايران عن العراق سيجعل هذا البلد آمنا ومستقرا ،وكنا نؤكد على ان اجهزة النظام الايراني هي العابث الاول بالعراق. و جاء القرار الاخير بأعتبار ما يسمى بحرس الثورة الايراني وفيلق قدس منظمتين ارهابيتين دليلا قاطعا على صحة قولنا . ان

اتضاح امر الحرس الثوري ومعرفة حقيقته الارهابية لابد ان ينعكس بقوة على الوضع السياسي السيئ في العراق وكشف حقيقة المرتبطين بهذا الحرس او نظامه وادراجهم ضمن قائمة المنظمات الارهابية واحالتهم الى القضاء الدولي وتنظيف العراق منهم ، و من الارهاب المنظم والمسيطرعلى بلدنا وهي مسؤولية الوطنيين العراقيين الذين يعملون من اجل وطن العراق.
ومن ناحيتها اصدرت الهيئـة العـراقيـة للشيعـة الجعفـريـة بيانا بعنوان وضع قوة القدس والحرس الثوري الايرانية على لائحة الارهاب انتصار للشعبين العراقي والإيراني .
وجاء في البيان إن هذا القرار الذي كنا ننتظر صدوره بفارغ الصبر، والذي يستهدف إيقاف تصدير الإرهاب والتطرف الى دول المنطقة من خلال سياسات النظام الإيراني وتدخلاته الفضة في شؤون العراق وسوريا ولبنان الداخلية، وإن جاء متأخراً جداً وعلى غير الأسباب التي كنا ننشدها إلا أنه برغم كل ذلك سيساعد على التئـام جروح عميقة تكاد تمزق أوصال شعوب المنطقة وتغرقها في محيط الجهل والظلمات على يد الفاشية الدينية التي تريد الهيمنة على الشرق الأوسط بأسره.
وواضاف البيان انه كما كنا نكشف على الدوام التدخلات الإرهابية الواسعة لنظام الملالي في إيران والدور الإجرامي لقوة القدس، وقوات الحرس الثوري الايراني في العراق تحديداً. من العدالة والإنصاف أن نثمن الدور القيادي لمسعود رجوي وجهود مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية وجهود المجلس الوطني للمقاومة الايرانية التي أدت الى إقناع الإدارة الأمريكية بوسائلها السلمية وفعالياتها على مستوى شعوب وبرلمانات دول أوروبا والعالم. بالإضافة الى قيامها بكشف التدخلات الإرهابية الواسعة لقوة القدس وحرس النظام الإيراني في العراق ودورهما المباشر في أعمال القتل الجماعي والمجازر الطائفية على أيدي الميليشيات المدربة والمجهزة من قبل النظام الإيراني في العراق.
وأضاف بيان الهيئة العراقية للشيعة الجعفرية انه لكي يأخذ كل ذلك دوره الفاعل والحقيقي والصحيح أصبح شطب اسم منظمة مجاهدي خلق التي تمثل المقاومة الشرعية للشعب الإيراني من قوائم الإرهاب له ضرورته القصوى من قبل الولايات المتحدة. بالإضافة إلى أنه سيرفع أهم حاجز أمام التغيير في إيران. ويدعم كثيراً مساعي القوى الخيرة في مواجهة الملالي. وقد أصبح يمثل اليوم مطلباً حضارياً لأحرار العالم. وبالتأكيد سيعطي ثماره لخير الشعب الإيراني والعراقي والأمن والسلام لشعوب دول المنطقة والعالم.