الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيتأييد عراقي واسع لوضع الحرس الثوري الايراني على قائمة الارهاب الاميركية

تأييد عراقي واسع لوضع الحرس الثوري الايراني على قائمة الارهاب الاميركية

Image الملف ـ بغداد
رحبت جبهة التوافق العراقية بزعامة الدكتور عدنان الدليمي والقائمة العراقية الوطنية بزعامة اياد علاوي بتصنيف قوات الحرس وفيلق القدس الايراني لتورطهما في نشاطات تتعلق بأسلحة الدمار الشامل ودعمهما للارهاب.
وقالت قناة الحرة ان اعضاء جبهة التوافق العراقية اعتبروا قرار وزارتي الخارجية والخزان الأمريكية انه يأتي منسجماً مع المخاوف التي كانت الجبهة تؤكد عليها في أكثر من مناسبة حول وجود تدخل إيراني في الشأن العراقي الا انهم فضلوا في ان تكون الحكومة العراقية والقوى السياسية هي سباقة لاصدار مثل هذه القرارات وتصنيفات بحق الجهات الاقليمية التي تلعب دوراً سلبياً في العراق. 
وقال سليم عبدالله الجبوري من مؤتمر اهل العراق لقناة الحرة: ان «ما يقال يمكن الاستدلال به على صحة ما كنا نقوله والذي لم يصدقه  البعض وفيه اشارة إلى ان هذا التدخل واضح وتصنيف يمكن الاستئناس به على انه تأييد لما كنا نطالب به ».

ورحب نواب عن قوائم اخرى  بالقرار الأمريكي  مؤكدين  ان الاجراءات والعقوبات المالية التي تضمنها القرار ستسهم في تقويض نشاط الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس فيما يتعلق بالتدخل بالشأن العراقي عبر دعمهم للميليشيات والمجاميع المسلحة.
وقال وائل عبداللطيف من قائمة العراقية الوطنية لقناة الحرة: تترتب على هذا القرار بالتأكيد اجراءات كبيرة تتعلق بالاموال الموجودة خارج العراق وتتعلق بمسائل عديدة جداً أكثر من  التدخل في الشأن العراقي وهناك اموال طائلة قد يمتلكها هذا الجيش وهذا التنظيم موجودة في بنوك العالم بالتأكيد وضع اليد عليها وتقييد مصلحتها له تبعات مالية ربما محسوبة من قبل الولايات المتحدة الامريكية
ورغم تباين آراء مختلف القوى السياسية العراقية حول تصنيف الولايات المتحدة الأمريكية قوات الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس بالمنظمة الارهابية الا ان القاسم المشترك بين هذه القوى هو التاكيد على ضرورة اتخاذ اجراءات صارمة بحق التدخلات الاقليمية بالشأن العراقي.