الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيليبرتي..إرادة و صوت اقوى من المخططات

ليبرتي..إرادة و صوت اقوى من المخططات

وكالة سولاپرس-  فاتح المحمدي:  ليس هناك من شك ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي، يبذل کل مافي وسعه من أجل البقاء في منصبه لولاية ثالثة يرفضها کل عراقي شريف، وانه يقدم کل مابوسعه و بمقدوره من خدمات للنظام الايراني کي يسمحوا له بالبقاء في ولاية ثالثة مثلما أبقوه في ولاية ثانية لم تکن من حقه أبدا بکل المقاييس. ماقدمه نوري المالکي من خدمات مشبوهة لاإنسانية بمختلف المقاييس لنظام الملالي الدمويين على حساب سکان أشرف و ليبرتي المناضلين و المکافحين في سبيل الحرية و الديمقراطية لبلدهم و شعبهم،

يمکن إعتبارها صفحات سوداء داکنة في تأريخه الاسود في خدمة نظام القمع و الابادة و الارهاب في طهران، وهو لايزال يقدم خدماته بأبخس الاثمان مقابل أن يرضى عنه أسياده في اوکار القمع و الدجل في طهران. سکان أشرف و ليبرتي الذين أبلوا بلائا حسنا في مقارعة و مقاومة و مکافحة الاستبداد الديني في إيران، هم بحق أمل الشعب الايراني و قدوته المثلى لنيل الحرية و الديمقراطية، وطوال أکثر من ثلاثة عقود کانوا رأس الحربة و الصف الاول في جبهة الصراع و المقاومة ضد نظام ولاية الفقيه حيث أذاقوه لمرات کثيرة کأس سم الهزيمة و الاندحار أمام إرادتهم الصلبة و الراسخة، لکن هذا النظام القمعي الاستبدادي المعادي لکل ماهو إنساني، يحاول و بسبب من الظروف و الاجواء التي اوجدتها الاوضاع المستجدة عن حرب الخليج، إستغلال المالکي و إستخدامه کدمية و آلة مسيرة من أجل الانتقام من سکان أشرف و ليبرتي و جعلهم يدفعون ثمن ماألحقوه من هزائم و خسائر فادحة بنظام الملالي في طهران. نوري المالکي الذي کان وراء 9 هجمات دموية مشبوهة على معسکر أشرف و مخيم ليبرتي، يحاول اليوم مجددا الاستعداد من أجل شن هجمات جديدة ضد سکان مخيم ليبرتي من خلال الاستعدادات و التمهيدات المشبوهة التي يقوم بها منذ فترة من قبيل بناء أبراج مراقبة مزودة بکاميرات و أجهزة تجسس و مکبرات صوت، في سبيل ضمان وقوع أکبر نسبة من الخسائر الروحية بين سکان ليبرتي و بذلك يدخل الفرحة الى قلوب ملالي طهران المتعطشين لدماء کل مناضل في سبيل الحرية و الديمقراطية، وان المالکي و بعد أن جرب حظه العاثر خلال 9 هجمات دموية و کل تلك السياسة القمعية المجحفة الظالمة التي نفذها ضد سکان أشرف و ليبرتي، يعتقد بأنه و من خلال هجمات جديدة سوف يکون بإمکانه تحقيق ماقد عجز عنه طوال الاعوام الماضية، لکن مشکلة المالکي انه لايعرف مع من يتواجه و لايدري أن الذين يقوم بتنفيذ مخططات مشبوهة ضدهم هم نفسهم اولئك الذين أسقطوا و بحق و حقيقة عرش الشاه، وان عرش شياطين الدجل و الشعوذة في طهران ليست أبدا بأمنع و اقوى من عرش الشاه!