الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيالقضاة العرب يدعون للإفراج عن الرهائن السبعة

القضاة العرب يدعون للإفراج عن الرهائن السبعة

وكالة سولاپرس-  حسيب الصالحي:  عادت قضية الرهائن السبعة الذين قامت قوات الفرقة الذهبية المؤتمرة بأمر رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي بإختطافهم بالقوة بعد الهجوم الدموي الذي وقع على معسکر أشرف في الاول من أيلول/سبتمبر الماضي والذي راح ضحيته أيضا 52 آخرين، عندما أصدر 597 قاضيا عربيا بيانا طالبوا فيه الحکومة العراقية بالافراج الفوري و غير المشروط عن الرهائن. هؤلاء القضاة العرب الذين ينتمون الى مصر و المملکة العربية السعودية و المغرب و لبنان و تونس و اليمن، قاموا و عشية مرور 120 يوما على إحتجاز الرهائن السبعة من سکان معسکر أشرف،

الى إصدار بيان مشترك أکدوا فيه على أن”جميع الأدلة والشهود والمعلومات تؤكد أن الرهائن في قبضة القوات الأمنية العراقية وهم مقبوعون في سجون غير رسمية تشرف عليها رئاسة الوزراء العراقية.”. الموقف الانساني النبيل و المشرف للقضاة العرب، تزامن أيضا مع بيان خاص أصدرته منظمة العفو الدولية أدانت فيه الهجوم الصاروخي الرابع على مخيم ليبرتي، مطالبة في بيانها هذا بتوفير الحماية لسکان المخيم حيث أشارت المنظمة أيضا الى ضرورة اجراء تحقيقات عاجلة وكاملة ومستقلة ومحايدة بشأن هذا الهجوم ومثول منفذيه امام العدالة، کما لفتت العفو الدولية في بيانها النظر الى الجريمة ضد الانسانية في اشرف في الاول من ايلول/ سبتمبر الماضي واستشهاد 52 من المجاهدين على ايدي قوات المالكي. موقف هؤلاء القضاة يأتي بعد فترة من ذلك الموقف المشرف لأغلبية البرلمان الاردني بالوقوف الى جانب سکان أشرف و ليبرتي و مطالبة الحکومة العراقية بالافراج عن الرهائن السبعة و توفير الحماية اللازمة لسکان ليبرتي في مواجهة الاخطار و التهديدات المحدقة بهم، وهو يدل على توجه عربي ملموس و واضح نحو تإييد نضال الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من أجل الديمقراطية و الحرية، وهو مايؤکد أيضا أن الشعوب العربية بدأت تتفهم جيدا ان السکوت و الصمت على المخططات المشبوهة للنظام الايراني وخصوصا تلك المتعلقة منها بالهجوم على معسکر أشرف و مخيم ليبرتي، لأنهم بدأوا يعلمون بأن هذا النظام لايمکن أن تتوقف مخططاته السوداء إذا لم تتم مواجهته بمواقف جدية حازمة بحيث تؤکد له أن وعي الشعوب أکبر و أقوى من مخططاته الشريرة.