الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

عموميزيارة وزير خارجية الملالي لبغداد تقديرا للمالكي على المجزرة والإعدام الجماعي بحق...

زيارة وزير خارجية الملالي لبغداد تقديرا للمالكي على المجزرة والإعدام الجماعي بحق مجاهدي أشرف

المجزرة والإعدام الجماعي في أشرف – رقم 32
يوم الأحد الموافق 8 أيلول/سبتمبر 2013، يزور محمد جواد ظريف وزير خارجية الملالي بغداد. وتأتي هذه الزيارة امتدادا لزيارة قاسم سليماني قائد قوة قدس الإرهابية إلى بغداد في 27 آب/أغسطس 2013 وتهدف إلى نقطتين اثنتين مثلها وهما سوريا والمجاهدين.
إن جواد ظريف مفوَّض من قبل خامنئي أن يكلّف الحكومة العراقية بالدعم الكامل لبشار الأسد في حال الهجوم الأمريكي المحتمل عليه من جهة وأن يقدر مجزرة الاول من أيلول 2013 والإعدام الجماعي في أشرف وأن يطالب بممارسة المزيد من الضغط والمضايقات على المجاهدين من جهة أخرى.

وخلال الأيام الماضية سبق لكبار قائدين في نظام الملالي أن قام بالتثنية والتمجيد لهذه العملية الاجرامية ومجزرة المجاهدين. وفي يوم 6 أيلول/سبتمبر2013 قال خاتمي عضو مجلس الخبراء وخطيب الجمعة في طهران: أوجه شكري وتقديري لأبناء العراق الغيارى الذين هاجموا على معسكر أشرف، كان عملا عظيما… حيث قُتل 70 من قيادة المجاهدين في العملية… لقد كان يدالله للانتقام التي خرجت من ردن أبناء العراق الغيارى.
كما أكد قاسم سليماني قائد قوة قدس الإرهابية وفي تقرير له رفعه 3 أيلول/سبتمبر2013 إلى مجلس خبراء النظام، قائلا: «لقد قُتل أكثر من 50 منهم وكان عدد كبير من القتلى من قياديي المنافقين وهناك 10 آخرون مفقودون وكان الموضوع أكثر أهمية بالمقارنة مع هجوم “مرصاد“ وفي الحقيقة لقد تحقق ما وعد به الله». وشدد على استمرار الجريمة ضد الإنسانية في سوريا وأضاف يقول: «إننا  سندعم سوريا حتى النهاية.. لا نلقي بالا إلى دعايات الأعداء لإن سوريا تشكل الخط الأمامي للمقاومة».
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية- باريس
7أيلول/سبتمبر2013