الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيواشنطن تدعو العراق الى حفظ سلامة سكان اشرف وتطالب الاخير بالتعاون مع...

واشنطن تدعو العراق الى حفظ سلامة سكان اشرف وتطالب الاخير بالتعاون مع يونامي

صوت العراق: أدانت الولايات المتحدة الاميركية، اليوم السبت، الهجوم الذي استهدف عناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية في العراق مطلع شهر ايلول الحالي، وفي حين دعت الحكومة العراقية إلى توفير الحماية لما تبقى من عناصر المنظمة المتواجدين في معسكر اشرف، طالبت ادارة مجاهدي خلق بـ’التعاون مع بعثة الامم المتحدة (يونامي) لنقل المتبقين الى معسكر الحرية. وقالت وزارة الخارجية الاميركية في بيان اطلعت عليه، (المدى برس)، ‘نحن مستمرون بمتابعة الوضع في معسكر اشرف في العراق عن كثب’، مؤكدة أن ‘واشنطن تكرر مرة اخرى استنكارها للهجوم المروع الذي وقع على المعسكر في الاول من ايلول وانها تعرب عن مواساتها لعوائل واصدقاء الضحايا’.
واكدت الخارجية ‘دعمها لبعثة اليونامي في جهودها لاجراء تحقيق مستقل لتقصي الحقائق في هذا الحدث المروع وان توثق لما حصل’، مشيرة إلى انها ‘وجهت دعوة للحكومة العراقية بابداء التعاون الكامل مع بعثة اليونامي في جهودها لاجراء تحقيق شامل خاص بها وابداء المساعدة في ايجاد وارجاع المفقودين والحفاظ على سلامتهم’.
وانتقدت واشنطن ‘التصريحات المريبة الصادرة عن قوات الحرس الجمهوري الايراني المرحبة بالهجوم’، داعية الحكومة الايرانية إلى ‘إستخدام مهما يكن لها من نفوذ مع المجاميع التي من المتوقع ان تكون محتجزة لرهائن من نزلاء المعسكر ان تضمن اطلاق سراحهم فورا’.
ودعت وزارة الخارجية الاميريكة جميع الاطراف ذات العلاقة بمعسكر اشرف إلى أن ‘التعاون مع الخطة المقترحة من قبل بعثة الامم المتحدة في العراق اليونامي لضمان سلامة وتامين المكان الامن للذين نجوا من الهجوم ونقلهم الى معسكر الحرية باسرع وقت ممكن’.
واكدت الخارجية الاميريكة انه ‘تماشيا مع هذه الخطة ندعو الحكومة العراقية لتعزيز توفير مكان امن ضمن معسكر الحرية وفقا للخطة التي تمت مناقشتها مع اليونامي’، مشددة على ضرورة أن ‘تبدي ادارة مجموعة مجاهدي خلق كل الاستعدادات الضرورية لنقل المتبقين من معسكر اشرف الى معسكر الحرية وذلك بالتعاون الكامل مع بعثة اليونامي’.
ولفتت الوزارة الى انه ‘تم تعيين جوناثان ونر كمستشار رفيع المستوى مع لجنة مجاهدي خلق لاعادة التوطين للاطلاع على متابعة الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لاعادة توطين سكان معسكر الحرية في اماكن دائمية وامنة خارج العراق’.
وكانت بعثة الامم المتحدة في العراق(يونامي) ادانت في (1 اياول 2013)، مقتل 19 من عناصر منظمة مجاهدي خلق في معسكر اشرف خلال محاولة اقتحامه من قبل قوة امنية عراقية، ودعت بغداد الى ‘فتح تحقيق عاجل في القضية’ وضمان سلامة المصابين من عناصر المنظمة.
واعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، أن 19 من عناصرها قتلوا وأصيب عددا كبيرا اثر اقتحام قوات أمنية عراقية لمعسكر اشرف شمال بغداد بالتزامن مع سقوط قذائف هاون، وفيما اتهمت رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي بالوقوف وراء العملية، طالبت بـ’إرسال’ وفد من الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأميركية إلى المعسكر لـ’وقف المجزرة’ التي يتعرض لها سكان المعسكر.
وهجوم اليوم هو الثاني الذي يتعرض له عناصر منظمة مجاهدي خلق في العراق خلال نحو ستة اشهر، إذ أعلنت المنظمة، في التاسع من شباط 2013، أن 35 قذيفة هاون وصاروخ سقطت على مخيم ليبرتي، غربي العاصمة بغداد، مما أدى إلى مقتل أو إصابة ما لا يقل عن 106 أشخاص، محذرة من وفاة الجرحى بسبب ‘رفض الحكومة العراقية’ نقلهم إلى مستشفيات خارج المخيم.
ودانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، في اليوم نفسه، الهجوم الذي استهدف مخيم ليبرتي الذي يضم عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، مطالبة الحكومة العراقية بتأمين حماية ساكنيه لحين إيجاد حلول سريعة لهم، ووصفتهم بانهم أناس طالبي لجوء، وتنطبق عليهم أحكام رعاية اللاجئين وفقا للمواثيق الدولية، وعدّت ما تعرض له ليبرتي بأنه ‘هجوم خسيس’، فيما دعت الأمم المتحدة، في الوقت ذاته، الحكومة العراقية الى فتح تحقيق عاجل في الحادث.