الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

عموميمنع وصول المواد الغذائية وقطع الماء والكهرباء على أشرف يدخل اسبوعه الثالث

منع وصول المواد الغذائية وقطع الماء والكهرباء على أشرف يدخل اسبوعه الثالث

أمريكا والأمم المتحدة تتحملان المسؤولية تجاه جريمة الحكومة العراقية ضد الانسانية ويجب وضع حد لها
قطع الماء والكهرباء على أشرف حيث بدأ يوم 10 آب/ أغسطس قضى يومه الرابع عشر ويدخل غدا اسبوعه الثالث. ويأتي قطع المواد الغذائية والماء والكهرباء على أشرف نزولا عند رغبة النظام الايراني وبايعاز من رئاسة الوزراء العراقية وهو مثال بارز للجريمة ضد الانسانية والجريمة ضد المجتمع الدولي ويجب محاكمة ومعاقبة المسؤولين عن ذلك.
جميع المجاهدين في أشرف هم أفراد محميون تحت اتفاقية جنيف الرابعة وطالبو لجوء وأفراد حالتهم تثير القلق. وبحسب ايعاز من رئاسة الوزراء العراقية فان كهرباء أشرف يجب قطعها بالكامل ولا يضخ الماء حتى للحظة واحدة الى أشرف. لجنة قمع أشرف ومن أجل تطبيق هذا الايعاز الاجرامي نقل حيدر عذاب وهو ضابط مجرم من ليبرتي الى أشرف. انه مطلوب للمحكمة الاسبانية بسبب مشاركته في مجزرتين في أشرف. كما يصاحبه في أشرف عدد من أزلام قوة القدس وسفارة النظام الايراني في بغداد للاشراف على قطع الماء والكهرباء والغذاء. انهم وخلال اليومين الماضيين فتشوا بدقة جميع زوايا أسيجة أطراف أشرف ليطمئنوا من أن لايدخل الماء والكهرباء الى أشرف من أي نقطة كانت.
قطع الماء والكهرباء في حرارة تصل درجتها الى 50 درجة مئوية يأتي في وقت لم يدخل الى أشرف لا قطرة كازاويل منذ 14 شهرا ولا قطرة نفط منذ 20 شهرا ولا قطرة بانزين منذ 40 شهرا. وضع الماء في داخل أشرف متأزم والمرضى يعيشون حالة خطرة جدا (الصورة مرفقة).
وبحسب ايعاز رئاسة الوزراء، في حال تعرض المسؤولين العراقيين للتساؤل من جهات دولية بشأن قطع الماء والكهرباء فالرد هو أن مشكلة قطع الكهرباء هي مشكلة عموم المواطنين العراقيين وقطع الماء هو ناتج عن قطع الكهرباء. بينما هذه كذبة كبيرة وأن الموضوع لا يمت لمشاكل كهرباء ديالى بصلة والكهرباء موجودة حتى في محطة كهرباء أشرف ولكنه لم يتم السماح لتوزيعها على أشرف . (الصورة مرفقة).
بينما السكان المئة في أشرف هم باقون وفق توافق رباعي في 17 آب/أغسطس (بين الحكومة الأمريكية والحكومة العراقية والأمم المتحدة والسكان). وطبقا لهذا التوافق والرسالة الرسمية للممثل الخاص للأمين العام في 6 ايلول/ سبتمبر 2012 فهؤلاء المئة سيبقون الى حين بيع جميع الأموال في أشرف. كما أكد المستشار الخاص لوزيرة الخارجية الأمريكية بشأن أشرف ان اقامة هؤلاء الأفراد في أشرف لا تقتصر على محدودية زمنية (وكالة الصحافة الفرنسية- 3 تشرين الأول/ اكتوبر2012). الا أن الحكومة العراقية لم تسمح لحد الآن ببيع حتى دولار واحد من أموال السكان.
ان المقاومة الايرانية ونظرا الى الالتزامات الواضحة التي تتحملها الحكومة الأمريكية والأمم المتحدة تجاه سلامة وأمن سكان آشرف تحملهما  المسؤولية عن هذه الجريمة ضد الانسانية التي ترتكبها الحكومة العراقية وتطالبهما بالعمل الفوري لوضع حد لهذا الحصار الاجرامي وايصال فوري للماء والكهرباء وعدم منع وصول المواد الغذائية.  
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
23 آب/ أغسطس 2013