الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيرغم ثلاث عمليات قصف، مازالت الحكومة العراقية تمنع توفير المستلزمات الأمنية الأساسية...

رغم ثلاث عمليات قصف، مازالت الحكومة العراقية تمنع توفير المستلزمات الأمنية الأساسية في ليبرتي

ليبرتي – رقم 46
رغم ثلاث عمليات قصف استهدفت ليبرتي ورغم مضي 6 أشهر و10 أيام على أول قصف صاروخي على ليبرتي، مازالت الحكومة العراقية تمنع توفير الحد الأدنى من المستلزمات الأمنية في المخيم. وخلفت عمليات القصف 10 شهداء و170 جريحا.  
هذه المستلزمات السبعة التي أخطر السكان وممثلوهم الحكومة العراقية والحكومة الأمريكية والاتحاد الاوربي والأمم المتحدة بذلك في مئات الرسائل واللقاءات والاتصالات هي: اعادة 17500 كتلة كونكريتية لحماية الكرفانات ونقل الخوذات والسترات الواقية من أشرف الى ليبرتي ونقل الحد الأدنى من الأجهزة الطبية للسكان من أشرف الى ليبرتي والسماح بالبناء في ليبرتي وتوسيع مساحة المخيم وبناء سقف ثانوي للكرفانات وادخال ملاجئ انفرادية جاهزة بسعة 2 في 2 متر.
ولم توافق الحكومة العراقية لحد الآن على أي من هذه المستلزمات. وبشأن الكتل الكونكريتية لم يتم اعادة أي واحدة منها الى داخل المخيم، بل ومنذ يوم 22 حزيران/ يونيو أي بعد اسبوع من ثالث قصف على المخيم، انهم بدأوا بسحب هذه الكتل التي كانت متكدسة خلف جدران المخيم الى خارج هذه المنطقة ولحد الآن تم نقل 1345 من هذه الكتل من أطراف ليبرتي الى نقاط أخرى. كما ان ادخال ملاجئ صغيرة جاهزة حيث كان ممثل الحكومة العراقية قد وافق على ذلك بحضور ممثلين عن يونامي والمفوضية قد توقف منذ يوم 2 آب/ آغسطس.
كما ان الحكومة العراقية تمنع ادخال أكياس الرمل والمعاول والمجارف لاحداث ملاجئ أولية وتم حجز أكياس الرمل المشتراة من قبل السكان في مدخل المخيم. وبعد محادثات عديدة مع الأمم المتحدة والحكومة العراقية، تم السماح فقط بادخال 20 مجرفة الى داخل ليبرتي من أصل 200 مجرفة و200 معول طلبها السكان.
اجتماع ادارة المخيم الذي من المقرر أن يعقد كل ثلاثاء لمعالجة القضايا الأمنية وحاجات السكان لم يعقد منذ ثلاثة أسابيع بسبب غياب ممثل الحكومة العراقية.
كما في الوقت نفسه تمنع القوات العراقية من ادخال المواد اللوجستية والتصليحية مثل اطارات وبطاريات العجلات حيث تم اعادة الكثير من هذه المواد المشتراة من قبل السكان من مدخل المخيم.  
وكان الملا مصلحي وزير مخابرات الملالي في كابينة احمدي نجاد قد أكد في تقريره عن زيارته للعراق في نيسان/ أبريل2013 الى مكتب خامنئي أن المالكي وفالح  الفياض قد طمأناه بأن … اعادة الكتل الكونكريتية وتوسيع المساحة والبناء في ليبرتي وادخال أكياس الرمل حيث طلبها مجاهدو خلق هي عمل محظور.
اضافة الى الاعتداءات التي تستهدف مباشرة مجاهدي خلق ، فان كرفانات ليبرتي تهتز دوما على اثر التفجيرات الشديدة التي تشهدها المنطقة باستمرار. اليوم تبين أن ليبرتي وخلافا لأكاذيب كوبلر هي منطقة خطرة وهي قد تعرضت طيلة السنوات الست الماضية 25 مرة للاعتداء الصاروخي وأن عملية نقل السكان الى المخيم كان انتهاكا لقواعد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للأمم المتحدة. وحتى القانون الدولي لا يجيز اقامة سجن في مثل هذه المناطق الواهنة أمنيا.
ان المقاومة الايرانية تناشد مرة أخرى الحكومة الأمريكية والأمم المتحدة نظرا الى مسؤوليتهما المباشرة تجاه أمن وسلامة سكان ليبرتي اقناع الحكومة العراقية على اعادة عاجلة لجميع السكان الى أشرف وتوفير الحد الأدنى من المستلزمات الأمنية في ليبرتي منعا لوقوع كارثة انسانية أخرى.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
18 آب/ أغسطس2013