الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

عمومياجتماعات برلمان الملالي على طول 4 أيام انعكاس للأزمة القاتلة والصراع المتصاعد...

اجتماعات برلمان الملالي على طول 4 أيام انعكاس للأزمة القاتلة والصراع المتصاعد على السلطة في نظام الملالي

•    زمرة خامنئي توجه ضربة لروحاني برفضها ثلاثة مرشحين لثلاث حقائب رغم اعلان وفاء متذلل ومقزز لأعضاء الكابينة للولي الفقيه
أدخلت الضربة التي وجهتها زمرة خامنئي لروحاني برفضها ثلاثة مرشحين لثلاث حقائب عبر برلمان الملالي، الصراع الداخلي على السلطة مرحلة جديدة. اجتماعات برلمان الملالي التي طالت أربعة أيام للنقاش حول كابينة روحاني حيث انتهت عصر يوم الخميس قد عكست الأزمة القاتلة التي تعتري النظام على الأصعد السياسية والاجتماعية والاقتصادية المختلفة من جهة ومن جهة أخرى قد أدخلت الأزمة الداخليه المنفلتة للنظام مرحلة جديدة.
رفض ثلاثة وزراء مرشحين لوزارات التعليم والتربية والعلوم والرياضة والشباب يأتي في وقت لعب فيه جميع الوزراء المرشحين ومنهم هؤلاء الثلاثة أخطر الأدوار في الحرب وأعمال القمع والتنكيل وتصدير الارهاب والتطرف وليس هناك في الكابينة أي عنصر من خارج دائرة المدراء العاملين في نظام الملالي على مدى الأعوام الـ34 الماضية.  
المرشحون للحقائب الثلاثة أي التعليم والتربية وووزارتي العلوم والرياضة حيث يتعاملون مع طلاب المدارس وطلاب جامعيين لم يجد فيهم برلمان الملالي الشروط الكافية لقمع واحتواء الانتفاضات الاجتماعية. عدد طلاب المدارس والطلاب الجامعيين الايرانيين يبلغ 19 مليون طالب.
السمة البارزة لكابينة روحاني هي السجل الأمني والدور المباشر للوزراء في أعمال القمع. ووصف روحاني صفة الأمن لكابينته «تبعث على الفخر».
وقال علي ربيعي وزير العمل في كابينة روحاني في برلمان النظام «يصف البعض الكابينة المقترحة بأنها كابينة أمنية. ليس هناك أي اشكال فيه. أذكى الأشخاص قد عملوا في الأجهزة الأمنية. … اني كنت حرسيا وأفتخر به». كما دافع أحد نواب برلمان النظام عن ربيعي وقال في عملية الضياء الخالد (كان يعمل ضد منظمة مجاهدي خلق الايرانية على عتبة مدينة كرمانشاه في تموز / يوليو 1988) «حيث كان مساعدا للوزير وهو يحمل السلاح علي كتفه وكان يقاتل مثل ميليشيات الباسيج وجندي مشاة».
الملا بور محمدي وزير العدل هو أحد العناصر المحترفة في الاجرام في صفوف قادة النظام. انه كان العضو الرئيسي للجنة للموت المتكونة من ثلاثة اشخاص والذي لعب أخطر الأدوار في مجزرة السجناء السياسيين في عام 1988 وثم عمل مساعد وزارة المخابرات لعدة سنوات.
حسين دهقان وزير الدفاع كان من ضمن «الطلاب الجامعيين السالكين علي نهج الإمام» الذين احتلوا السفارة الأمريكية بطهران يوم4 تشرين الثاني / نوفبر 1979 واحتجزوا الدبلوماسييين الأمريكيين 444 يوما كرهائن». انه من مؤسسي حزب الله اللبناني والمتورط في أعمال ارهابية في هذا البلد في الثمانينات من القرن الماضي.
علي جنتي وزير الارشاد عندما كان محافظا في محافظتي خوزستان وخراسان لعب دورا كبيرا في قمع أهالي هاتين المحافظتين. كما لعب دورا نشطا في قمع انتفاضة أبناء مدينة مشهد في أيار / مايس 1992 عندما كان محافظا في خراسان.
وقال أحد نواب زمرة خامنئي «ان أحد المعايير الأساسية التي أسهمت في موافقتي على هذه الكابينة هو رصانة رئيس الجمهورية والحكومة في الدفاع المستميت عن الحقوق النووية للشعب الايراني. كما أن الوزير المرشح للخارجية أكد في لقائه معي أيضا أنه لن يفرط ذرة من حقوق ومصالح الشعب الايراني على الصعيد الدولي. … ولكن باتخاذ تدابير منطقية ومعقولة ونيل أقصى حد من المصالح ومن خلال التقليل من الكلف الغير ضرورية وسيكون منفذ السياسات الخارجية للنظام والقيادة».
بدوره قال ظريف (مرشح وزارة الخارجية) انه سيتابع الحقوق المؤكدة للشعب الايراني في المجال النووي وانه لن يفرط ذرة من حقوق هذا الشعب … سياسة الخارجية يجب أن تكون وطنية وعابرة الأجنحة وبناء على الدستور تحت اشراف مباشر للقائد المعظم… لكي تكون في منأى عن الصراعات الفئوية والنزاعات الداخلية.
اسحاق جهانگيري النائب الأول لروحاني قال دفاعا عن كابينة روحاني: «اشترط روحاني للوزراء بأن يكونوا ملتزمين عمليا بولاية الفقيه…. وحسب الميثاق فان رئيس الجمهورية سيضع في أولوية جدول أعماله جميع القرارات المتعلقة بالسياسات العامة المعلنة من قبل القيادة».      

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
15 آب/ أغسطس 2013