الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةعملية اختلاق أكاذيب وخلط أوراق جديدة يقوم بها نظام الملالي ضد مجاهدي...

عملية اختلاق أكاذيب وخلط أوراق جديدة يقوم بها نظام الملالي ضد مجاهدي خلق

عملية اختلاق أكاذيب وخلط أوراق جديدة يقوم بها نظام الملالي ضد مجاهدي خلق لحرف الأذهان عن فضيحة واعتقال عملائه في العراق
بيان صادر عن منظمة مجاهدي خلق الايرانية
الجيران ـ وردنا البيان التالي من منظمة مجاهدي خلق الأيرانية المعارضة :
Imageفي كذبة سافرة، نقلت الاذاعة والتلفزيون ووكالات الانباء التابعة لحكومة الملالي عن وكالة الصحافة الفرنسية والناطق باسم شرطة محافظة كربلاءقولهما: «إن شرطة المحافظة القت القبض على ثلاثة عناصر مرتبطين بمنظمة مجاهدي خلق الايرانية، وبحوزتهم وثائق تتعلق بشخصيات دينية وسياسية من كربلاء» وان «الوثائق التي وجدت بحوزة الاشخاص الثلاثة تدل على ارتباطهم بالمنظمة الايرانية».
ان هذا الخبر كذب جملة وتفصيلاً ولم تبث وكالة الصحافة الفرنسية مثل هذا الخبر اطلاقاً. ان عمل نظام الملالي لخلط الأوراق حول اعتقال أشخاص ليست هويتهم معلومة والصاقهم بمجاهدي خلق، ينم فقط عن حاجة النظام الماسة الى التغطية على فضائحه وحرف الأذهان عن الفضائح المتكررة وبشكل خاص اكتشاف واعتقال عملائه خلال الأيام الأخيرة.

ففي الاسبوع الماضي داهمت القوات الأمريكية والعراقية منزل المدير العام لأمن وزارة الداخلية العراقية والذي كان على ارتباط بقوة القدس التابعة لقوات الحرس الايراني ويقود خلية ارهابية. وأدت هذه العملية التي أوقعت 7 قتلى الى العثور على أسلحة وجوازات سفر مزورة ووثائق كثيرة أخرى. كما تابعت وسائل الاعلام العراقية الخبر وقالت لاحقاً بأن المدير العام المذكور «لا يحمل أية شهادة عسكرية ودراسية وتم ارتقاء رتبته الى رتبة اللواء بسبب ارتباطه بقوة القدس التابعة لقوات الحرس الايراني فقط».
كما أفادت الصحف العراقية هروب 24 معتقلاً ايرانياً من سجن في قضاء بدرة الى ايران وهم كانوا موقوفين بتهمة تزوير جوازات سفر ودخولهم غير الشرعي الى العراق، وذلك بمساعدة من بعض الضباط العراقيين.
ومن جهة أخرى يحاول النظام الفاشي الديني الحاكم في ايران وبخلط الأوراق ومن خلال اختلاق هكذا أكاذيب أن يوحي بأن الشرطة في كربلاء عثرت مع الأعضاء المعتقلين الذين يزعمون بأنهم من مجاهدي خلق على «وثائق تتعلق بشخصيات دينية وسياسية في المحافظة» مما يدل «على ارتباطهم بالمنظمة» وأن يرعب الشخصيات الوطنية والقوى الديمقراطية العراقية لوقف تأييدهم المتزايد لمجاهدي خلق، لكونهم يرون المنظمة حليفة لهم وإلى جانبهم لمواجهة تدخلات وجرائم النظام الايراني.
ان منظمة مجاهدي خلق الايرانية اذ تلفت انتباه القوات المتعددة الجنسيات والجهات الدولية المعنية الى ما يقوم به نظام الملالي من خلط الأوراق والمؤامرة ضد مجاهدي خلق والشخصيات والقوى الديمقراطية والوطنية العراقية.
منظمة مجاهدي خلق الايرانية
22 تموز 2007