الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهمريم رجوي..صانعة التأريخ الجديد لإيران

مريم رجوي..صانعة التأريخ الجديد لإيران

دنيا الوطن – اسراء الزاملي: من حق نظام الملالي أن يعتبر السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية مصدر صداع و ارق دائم له، ذلك أن هذه المکافحة العظيمة من أجل الحرية و الديمقراطية و الکرامة الانسانية للشعب الايراني، قد تحقق بفضل نضالها السياسي الاسطوري الدؤوب إنتصارات سياسية کبيرة للشعب الايراني و المقاومة الايرانية على حد سواء، وهي قد نجحت تماما في دفع نظام الملالي الى موضع الدفاع السلبي بعد أن کانوا دائما المبادرين للهجمات المباشرة ضد الشعب و المقاومة الايرانية. مريم رجوي التي باتت أعناق الساسة و المشرعين و المفکرين الاوربيين و الامريکيين تشرئب إليها و تنصت لکلماتها و خطبها البليغة المدافعة و المحامية عن الشعب الايراني و حقه في مقاومة زمرة الدجل و الاستبداد في طهران، باتت اليوم وجها بارزا على الساحة السياسية الايرانية و الامل الاکبر للشعب الايراني في إحداث التغيير المطلوب و المناسب الذي يعوز إيران، ولم يعد بوسع نظام الدجل و الشعوذة في طهران أن يحدد من تحرکها و دورها القوي و المؤثر، على الرغم من انه قد بذل و لازال يبذل الکثير جدا من أموال الشعب الايراني المظلوم من أجل حجب صوتها و دورها عن إيران و العالم، لکن و لحسن الحظ من دون جدوى.
الملالي الذين سرقوا و صادروا الثورة الايرانية و تصوروا في لحظة نشوة کاذبة من أنهم سيصنعون التأريخ، لم تسمح لهم هذه السياسية المحنکة الشجاعة و الجريئة کي يکملون حلقة کذبهم و تطاولهم على التأريخ و الحقيقة و خاضت نضالا مشهودا و استثنائيا من أجل کشفهم على حقيقتهم و دحضهم و نشر غسيلهم القذر و النتن على حبال الحقيقة.
اليوم، وفي غمرة المحاولات السخيفة لنظام الملالي بتنصيب روحاني کرئيس للنظام الايراني في 4 آب أغسطس القادم، تجري محاولات هنا و هناك من أجل حجب و إخفاء دور الرئيسة المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، وهذه المحاولات المشبوهة التي تستهدف بالاساس الى تقوية و اسناد موقف الاراجوز الجديد للنظام أي روحاني، لايبدو أنها ستؤتي أکلها لأن هذه المرأة المقاومة التي تمثل النموذج و القدوة الامثل ليس للمرأة الايرانية فقط وانما للمرأة المسلمة، قد زرعت مکانتها و موقعها في داخل قلوب و أفئدة و ضمائر الشعب الايراني لثقتهم الکبيرة بها بأنها ستصنع التأريج الجديد لإيران