الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

جلساتجلسة برلمانية موسعة بحضور شخصيات سياسية بارزة من أمريكا وهولندا في احدى...

جلسة برلمانية موسعة بحضور شخصيات سياسية بارزة من أمريكا وهولندا في احدى قاعات البرلمان البريطاني

Imageاقيمت جلسة برلمانية موسعة بحضور شخصيات سياسية بارزة من أمريكا وهولندا في احدى قاعات البرلمان البريطاني وشارك في اجتماع لندن الذي ترأسه اللورد رابين كوربت رئيس اللوردات من حزب العمال في مجلس اللوردات ورئيس اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل ايران الحرة، 25 من نواب مجلسي العموم واللوردات البريطانيين، بينهم اللورد ايسلين عضو مجلس اللوردات البريطاني، القاضي السابق في محكمة العدل الاوربية واللورد وادينغتون وزير الداخلية البريطانية السابق في حكومة المحافظين واللورد راسل جانستون عضو مجلس اللوردات والرئيس السابق في المجمع البرلماني لمجلس اوربا واللورد ايف بيري من الحزب الليبرالي ومن المتحدثين باسم الخارجية للحزب في مجلس اللوردات واللورد كلارك من حزب العمال والرئيس السابق للحزب واللورد اينغلوود عضو مجلس  اللوردات من حزب المحافظين واللورد دالاكيا مساعد رئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي في مجلس اللوردات واندرو مكينلي من حزب العمال عضو لجنة الشؤون الخارجية في المجلس

Imageوالسيد راجر غيل عضو المجلس من حزب المحافظين والسيد ديفيد ايمس من حزب المحافظين والدكتور رودي ويس من حزب العمال والبارونة بوترويد الناطقة السابقة لمجلس اللوردات البريطاني والبارونة غيبسون عضو مجلس اللوردات من حزب العمال والبارونة ترنر مساعدة الناطق باسم مجلس اللوردات من حزب العمال وبرايان بينلي عضو مجلس العموم من حزب المحافظين وعدد آخر من أعضاء المجلسين البريطانيين، بالاضافة الى كل من البروفيسور ريموند تانتر العضو السابق في مجلس الامن القومي الامريكي رئيس لجنة سياسة ايران في أمريكا والبروفيسور ديهان الرئيس السابق في لجنة الشؤون الخارجية ولجنة الاقتصاد في البرلمان الهولندي والسيدة دولت نوروزي ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في بريطانيا.

وألقى اللورد كوربت كلمة أشار فيها الى اجتماع وفد اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل ايران الحرة مع السيدة مريم رجوي قائلا: تناول الاجتماع الوضع الراهن في ايران وقمع الشباب والطلاب والنساء من قبل النظام الحاكم في ايرن وكذلك برامج المقاومة الايرانية لفترة بعد سقوط نظام الملالي. وأضاف اللورد كوربت: ان الغرب وبتقييد وتكبيل منظمة مجاهدي خلق عبر ادراجه اسم المنظمة في قائمة الارهاب الصادرة عن الاتحاد الاوربي خاصة في بريطانيا، يعرقل في الحقيقة مسير التغيير الديمقراطي في ايران. وتابع بالقول: في ختام لقاء وفد اللجنة البرلمانية مع السيدة مريم رجوي ، صدر بيان من قبل اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل ايران الحرة.
ثم أشارت السيدة دولت نوروزي ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في بريطانيا الى الحملة الواسعة لشطب اسم منظمة مجاهدي خلق الايرانية وذكرت انجازاتها منها صدور بيانات مهمة عن عدد من البرلمانات في بلدان مختلفة.
وكان المتكلم الآخر البروفيسور ريموند تانتر الذي شرح النشاطات الواسع للجنة سياسة ايران في أمريكا في مجالات عدة في أمريكا.
واستعرض البروفيسور ريموند تانتر الخيارات العديدة تجاه القضية الايرانية واستنتج بالقول: ان الحل الحقيقي الوحيد لمعالجة الأزمة الايرانية هو دعم الحل الثالث المقدم من قبل المقاومة الايرانية.
وبدوره أشار اللورد توني كلارك في كلمة قصيرة ألقاها الى الاجتماع مع السيدة رجوي ودورها المتميز في قيادة المقاومة الايرانية وأضاف قائلا: ان تعامل الاتحاد الاوربي خاصة بريطانيا مع الحكم الصادر عن محكمة العدل الاوربية كان عملاً شنيعاً ومقيتاً وشوه الاستقلال القضائي في المؤسسات القضائية الاوربية.
الدكتور رودي ويس عضو مجلس العموم البريطاني عضو الموفد البريطاني في مجلس اوربا كان المتكلم الآخر الذي أكد على ضرورة شطب اسم مجاهدي خلق من القائمة وقال: ان الاحكام العشرة التي قدمتها السيدة مريم رجوي في مجلس اوربا كانت شاملة.
راجر غيل عضو المحافظين في مجلس العموم البريطاني هو الآخر الذي انتقد تعامل الحكومة البريطانية في قضية مجاهدي خلق وقال ان هذا التعامل كان عدائياً ومثيراً للدهشة. مؤكداً على الدور الفريد للمقاومة الايرانية في منع مد التطرف في منطقة الشرق الاوسط.
البروفيسور ديهان الرئيس السابق في لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الهولندي أشار بدوره الى النشاطات التي جرت في هولندا لتطبيق الحكم الصادر عن محكمة العدل الاوربية وأشار الى رسالة لجنة القضاء في مجلس الشيوخ الهولندي الى وزير الخارجية الهولندي وقال ان هذه الرسالة طلبت تنفيذ الحكم وعدم التعاون مع مجلس الوزراء الاوربي.
كما قدم في هذا الاجتماع كل من اللورد ايسلين واللورد راسل جانستون ايضاحات حول النشاطات الموسعة لاعضاء اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل ايران حرة في مختلف الدول منها فنلندا وهولندا.
هذا وتخللت فقرات الجلسه البرلمانية البريطانية عرض فلم قصير عن حملة القمع الهمجي الذي تقوم بها قوات القمع التابعة للنظام الايراني ضد النساء والشباب الايرانيين مما أثر على الحضور.