الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةبعد ما انكسرت و تبددت المحاولات الخبيثة علي الخصرة الصلبة لارادة الشرفيين،...

بعد ما انكسرت و تبددت المحاولات الخبيثة علي الخصرة الصلبة لارادة الشرفيين، أشرف ليبرتي..مقاومة ستحسم بالتغيير

بحزاني – منى سالم الجبوري: على أثر التغيرات و التطورات التي طرأت على العراق و تلك الاستعدادات غير المسبوقة للنظام الايراني التي أعد لها من أجل القضاء على معسکر أشرف و إقتيادهم أسرى في مئات الحافلات التي أدخلها من المناطق الحدودية المحاذية من خانقين و مندلي، فقد إعتقدت العديد من الاوساط السياسية و الاعلامية بأن منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة ستصبح بعد هذه التطورات في خبر کان.

المحاولات الخبيثة و المخططات المشبوهة التي کان النظام الايراني يجريها على قدم و ساق ضد سکان أشرف و التي وصلت الى حد التصفية الجسدية و المذابح الجماعية، إنکسرت و تبددت على الصخرة الصلبة لإرادة الاشرفيين الذين کان بلائهم مشهودا في مقارعة و مواجهة هذا النظام منذ فرض نظام ولاية الفقيه على الشعب الايراني، وفي الوقت الذي کانت حظوظ سکان أشرف قبالة النظام الايراني و حليفه نوري المالکي بحسب کل المقاييس دون الصفر، لکنهم رغم ذلك لم يستسلموا و ظلوا يقاومون و يواجهون النظام الايراني و دسائسه و مخططاته وبخلاف کل التوقعات و التحليلات نجح سکان أشرف و بصورة اسطورية في قلب الموازين و تحويل مسار المواجهة بينهم و بين خصومهم بإتجاهات غير تلك التي کانوا يريدونها و يحلمون بها، ومن هنا کان النصر السياسي الکبير الذي حققه سکان أشرف بمنح قضيتهم بعدا دوليا بعد التوقيع على مذکرة التفاهم الخاصة بالحل السلمي لقضية أشرف بين منظمة الامم المتحدة و الحکومة العراقية و تبع ذلك النصر السياسي الباهر و الحاسم لمنظمة مجاهدي خلق على الملالي بشطب اسم المنظمة من لائحة الارهاب الامريکية، لکن لم يتوقف الامر عند هذا الحد وانما لايزال الحبل على الجرار خصوصا بعد أن بدأت قضية طرح المجلس الوطني للمقاومة الايرانية کبديل للنظام في العديد من الاوساط السياسية و الاعلامية، مما أکد للشعب الايراني و من ورائه للعالم کله بأن قضية معسکر أشرف التي مرت بالکثير من المنعطفات و المتعرجات المختلفة حتى وصل الامر الى زج معظم سکان أشرف في مخيم ليبرتي الذي قام النظام الايراني بالايعاز لحليفه المالکي بجعله بمواصفات سجن أملا منهم في خنق صوت هؤلاء الاحرار المناضلين من أجل الحرية.
أشرف و ليبرتي، أسمان سيذکرهما التأريخ بأحرف من نور لکونهما منارين من منارات الحرية و الديمقراطية و الانسانية في العالم، ولانهما أثبتا للعالم کله أن ارادة الحق و الحرية أعلى و أقوى من إرادة الشر و الاستبداد، ولأجل کل ذلك فإن مقاومة سکان أشرف و ليبرتي المستمدة جذور قوتها و صمودها الاستثنائيين اساسا من روح المقاومة لدى الشعب الايراني، هي مقاومة ستستمر حتى تحسم بالتغيير في طهران.