الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيبيان تصريحات مارتن كوبلر المؤيدة لرئيس الوزراء العراقي ووزير حقوق الإنسان العراقي...

بيان تصريحات مارتن كوبلر المؤيدة لرئيس الوزراء العراقي ووزير حقوق الإنسان العراقي يمهد الطريق للمزيد من القمع وانتهاك حقوق الشعب العراقي واللاجئين الأجانب

بيان: تصريحات مارتن كوبلر المؤيدة لرئيس الوزراء العراقي ووزير حقوق الإنسان العراقي
يمهد الطريق للمزيد من القمع وانتهاك حقوق الشعب العراقي واللاجئين الأجانب
نظمت وزارة حقوق الإنسان العراقي احتفالية في بغداد يوم 10 كانون الأول/ ديسمبر الجاري بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان بحضور رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ووزير حقوق الإنسان محمد شياع السوداني والممثل الخاص للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر.

كما يتوقع نفى نوري المالكي وشياع السوداني خلال كلماتهما ما تردد حول انتهاك حقوق الإنسان في العراق خاصة في السجون وبحق السجينات العراقيات في المجتمع العراقي المضطهد للايحاء بانه الحكومة هي التي قلقة عن انتهاك حقوق مختلف مكونات الشعب العراقي فبالتالي يجب ان يثني عليها العالم كله!
الا انه ما يثير للاستغراب ويدعو للتمعن للغاية هو كلمة الممثل الخاص للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر في المؤتمر حيث شكر المالكي ووزير حقوق الإنسان العراقي بشكل مثير للاشمئزاز ووصف حالة حقوق الانسان في العراق بانها تنسجم مع اهداف الأمم المتحدة!
وتأتي تصريحات مارتن كوبلر في الوقت الذي لم يمر فيه يوماً إلا وتصل اخبارا جديدة لتفضح عمليات التعذيب والقتل المنهجي بحق السجناء الأبرياء خاصة العراقيات منهم ما يبعث ألم في قلب أي إنسان. فلا شك في انه ليس هناك ضميراً انسانياً لا يثيره ما تنشره وسائل الإعلام يوميا والذي ينعكس جزءا ضئيلا فقط من واقع معاناة الشعب العراقي المضطهد. ولا يخفي عن أحد ان الحكومة العراقية وراء كل هذه الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان وجذورها تكمن في تدخلات نظام الملالي الحاكم في إيران في شؤون العراق الداخلية.
ومع الأسف يتجاهل مارتن كوبلر كل هذه الحقائق ويضرب المبادي الإنسانية والمهنية والأخلاقية والقانونية عرض الحائط بهدف ارضاء الحكومة العراقية والنظام الإيراني فيما باطلاقه تصريحات خاطئة للغاية ليس يبرر الجرائم التي ترتكب سابقا وانما يمهد الارضية للمزيد من انتهاكات لحقوق الإنسان.
وقد بات واضحا للجميع بانه عندما يقوم كوبلر بتحريف الحقائق الواضحة والبديهية تتعلق بقريب من 30 مليون الشعب العراقي، فبامكان التصور ما يفعله بحق 3200 لاجئ إيراني في مخيمي أشرف وليبرتي!! ما قد اكدناه مراراً وتكراراً في بياناتنا ورسائلنا حول انتهاك حقوق اعضاء «مجاهدي خلق» في العراق.
وتظهر تصرفات ومواقف مارتن كوبلر انه تحول الى موظف في حكومة المالكي فعلا وليس له اجندة الا استغلال الأمم المتحدة بهدف تمرير رغبات الحكومة العراقية. فعلى الأمم المتحدة والإدارة الامريكية والاتحاد الاوربي تبديل مارتن كوبلر بمسؤول آخر يكون محايدا ومهنيا وذات مصداقية فوراً للحيلولة دون استمرار هذه الحالة.
تجمع المحامين الأردنيين للدفاع عن أشرف
14/12/2012