الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيبيان عاجل للمركز الوطني للعدالة: تثمين المبادرة الأنسانية للسيدة مريم رجوي

بيان عاجل للمركز الوطني للعدالة: تثمين المبادرة الأنسانية للسيدة مريم رجوي

سعادة السيد بان كي مون – الأمين العام للأمم المتحدة المحترم
سعادة السيدة هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأميركية المحترمة
سعادة مارتن كوبلر – رئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ( يونامي )
سعادة السفير جيمس جيفري – سفير الولايات المتحدة الأميركية في العراق
 نهديكم أطيب تحياتنا
أطلع المركز الوطني للعدالة في المملكة المتحدة وأيرلندا الشمالية بأهتمام بالغ على المبادرة الأنسانية التي أعلنتها السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية:

ان سكان أشرف سيباشرون بالقافلة السادسة لـ 400 شخص كبادرة حسن النية من مخيم أشرف إلى مخيم ليبرتي في 23 آب/ اغسطس 2012, واذ نثمن ما ورد فيها من أسباب أنسانية كبادرة حسن النوايا أتجاه أكمال نقل سكان مخيم أشرف الى معسكر ليبرتي وما ورد فيها من الحكمة أتجاه تنفيذ مذكرة التفاهم المبرمة بين بعثة يونامي والحكومة العراقية , ولغرض أطلاع الرأي العام العالمي على مدى التجاوب الأيجابي من قبل قيادة المجلس السياسي للمقاومة الأيرانية وسكان مخيم أشرف , ولغرض بيان الوضع المأساوي الذي يعيشه سكان مخيم أشرف ومعسكر ليبرتي , ورغم التحفظات الشديدة التي أوضحها المركز الوطني للعدالة بالمملكة المتحدة على أسلوب تنفيذ هذه الاتفاقية أساسآ والأنتهاكات الصارخة التي قامت بها الحكومة العراقية بحق سكان مخيم أشرف , فقد تم تثبيت كل هذه الانتهاكات وأعلام الجهات الدولية ذات العلاقة برسائل رسمية مسجلة , وللأسف فأن العملية المنظمة للأنتهاكات تنفيذآ لأجندة نظام الملالي وسفارة طهران في بغداد قد أستمرت من خلال عملية الضغط غير الأنساني لنقل الوجبة القادمة لسكان أشرف الى معسكر ليبرتي . 
أن المركز الوطني للعدالة أذ يثمن ويبارك هذه المبادرة الأنسانية , فأننا نؤكد على أن المجتمع الدولي وأحرار العالم ينتظرون قيام  وزارة الخارجية الأميركية بالأيفاء بتعهداتها أمام المجتمع الدولي بالرفع العاجل لأسم منظمة مجاهدي خلق من (( قائمة الأرهاب المزعومة )) تنفيذآ لرسالة السيدة هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأميركية , ولغرض تسهيل أعادة توطين سكان مخيم أشرف ومعسكر ليبرتي في البلدان الثالثة ,ونؤكد على بعثة الأمم المتحدة (يونامي ) والسيد مارتن كوبلر بأعتباره الراعي الأممي لتنفيذ الأتفاقية لمتابعة أيقاف الأنتهاكات التي تحصل بحق سكان مخيم أشرف وليبرتي من الحكومة العراقية , حيث أن المسؤولية الدولية والأخلاقية والأنسانية الواقعة على بعثة يونامي تلزمهم بأتخاذ الأجراءات القانونية الدولية بحق الحكومة العراقية ولجنة قمع أشرف , وتبليغ المجتمع الدولي ومؤسساته ذات العلاقة لكشف هذه الأنتهاكات الخطيرة التي تمارسها الحكومة العراقية .                      
أن المركز الوطني للعدالة في المملكة المتحدة يدعوا وزارة الخارجية الأميركية وبعثة يونامي والمفوضية السامية للاجئين والمفوضية السامية لحقوق الأنسان بالتدخل لوضع حدآ للأنتهاكات الصارخة من قبل الحكومة العراقية بحق سكان مخيم أشرف وليبرتي , وندعوا كل الجهات ذات العلاقة والمؤسسات والمنظمات الدولية والأقليمية والمحلية لأتخاذ موقفآ واضحآ وسريعآ ضد الحكومة العراقية وحكومة الملالي في طهران وفضح أساليب المكر والخداع التي يمارسونها والتلاعب الواضح بالأتفاقية المبرمة مع بعثة يونامي وضرورة أيقاف الممارسات غير الأنسانية بحق سكان أشرف وليبرتي وتوفير المستلزمات الأنسانية لهم وفقآ للمعايير الدولية . .. راجين تحملكم مسؤولياتكم الأخلاقية والمهنية والوطنية  …مع التقدير                                           
المحامي – الدكتور           
  محمد عبدالغني الشيخلي       
مدير المركز الوطني للعدالة     
المملكة المتحدة وايرلندا الشمالية  
المستشار القانوني الدولي لسكان مخيم أشرف