الجمعة,19يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

ايرانمحمد الموسوي: مجاهدي خلق البديل الحقيقي والمقتدر على استبدال النظام الحاكم في...

محمد الموسوي: مجاهدي خلق البديل الحقيقي والمقتدر على استبدال النظام الحاكم في إيران

تزامنا مع النشطات السنوية الضخمة للمقاومة الإيرانية، التي تُعقد كل عام في شهر يونيو ويوليو تحت عنوان “إيران الحرة”، والتي تمثل رمزًا للصمود والتحدي للشعب الإيراني، وتجذب اهتمام آلاف الإيرانيين المقيمين في الخارج، بالإضافة إلى العديد من الشخصيات السياسية والبرلمانية من مختلف أنحاء العالم، عقد اجتماع على برنامج الزوم بحضور الضيف الرئيسي الاستاذ محمد الموسوي، الكاتب والباحث العراقي، لتسليط الضوء على هذه الفعاليات السنوية التي ما تزال مستمرة منذ عام 2004،

محمد الموسوي: مجاهدي خلق البديل الحقيقي والمقتدر على استبدال النظام الحاكم في إيران

وتهدف فعاليات المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية إلى إحياء ذكرى الشهداء والمعتقلين السياسيين، وأيضاً لإحياء ذكرى هجوم الشرطة الفرنسية على مقر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في 17 يونيو 2003. حتى الآن، عقدت 18 اجتماعًا من هذا النوع، كان أولها في عام 2004 وآخرها في عام 2023 في باريس.

وتعد هذه الاجتماعات فرصة لنقل صوت الشعب الإيراني إلى العالم، حيث يتم خلالها إدانة جرائم النظام الحاكم في إيران والسعي للحصول على تضامن دولي مع الشعب والمقاومة الإيرانية وخطة السيدة مريم رجوي ذات العشر نقاط لمستقبل إيران.

وتحظى هذه الفعاليات بدعم واسع من مسؤولين وشخصيات سياسية واجتماعية وفنية وعلمية من مختلف دول العالم.

وعند بداية تعرفه على منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، يقول الدكتور محمد الموسوي أن وجود مجاهدي خلق الإيرانية في العراق كان سداً منيعاً في مواجهة تمدد مشروع الملالي، مشيراً إلى تعرفه على مجاهدي خلق بعد احتلال العراق عام 2003، حيث بدأ التعاون على المستويات السياسية والدبلوماسية لخدمة القضايا المشتركة لكلا البلدين، ومشاركته في مؤتمراتهم السنوية التي يحضرها الآلاف من الإيرانيين المعارضين والسياسيين من مختلف دول العالم.

ووصف السيد الموسوي مؤتمرات المعارضة الإيرانية بأن رسالتها للمتواطئين والمهادنين مع نظام الملالي في الدول الغربية أن حركة المقاومة الإيرانية ليست كيان هش يمكن إزاحته ببساطة من معادلات الشرق الأوسط، مشيراً للمنحى التصاعدي للمؤتمرات السنوية للمقاومة من حيث القدرات والحشد الداعم وحجم المظاهرات.

وأشار السيد الموسوي لتاريخ الوحدات المقاومة التابعة لمجاهدي خلق حيث بدأت الفكرة الثورية بتصميم من المنظمة بصناعة ألف أشرف داخل إيران في أعقاب الهجوم الوحشي لقطعان الملالي ونوري المالكي على مقرهم الرئيسي أشرف في العراق، واضطرارهم للخروج منه.

وقيم السيد الموسوى دور وحدات المقاومة التابعة لمجاهدي خلق داخل إيران بالاستراتيجي الهام واصفاً إياها بالعصا التي تضرب بها مجاهدي خلق النظام الحاكم في طهران.

وأوضح السيد الموسوي أن مجاهدي خلق تشكل البديل الحقيقي الأكثر تنظيماً والمقتدر على استبدال النظام الحاكم، مشيراً لتاريخ طويل وعريض من النشاطات المختلفة التي قامت بها وأوجعت بها نظام الملالي.

وأكد السيد الموسوي أن المؤتمر السنوي هو حدث للمبايعة والاعتراف بالمقاومة الايرانية كممثل شرعي للشعب الإيراني.

وفي خضم حديثه عن الدور الريادي للسيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، داخل مجاهدي خلق شدد السيد الموسوي على أن الكل داخل مجاهدي خلق هم مريم ومسعود رجوي، وهناك المئات من النساء القياديات من وزن مريم داخل مجاهدي خلق، بحسب وصفه.

ووصف السيد الموسوي مريم رجوي بأنها إمراة ضحت بكل ما تملك وهي أخت للصغير والكبير في المنظمة والكل يقتدي بها واستقحاقها كرئيسة منتبخة للمرحلة المقبلة بعد سقوط الملالي هو استحقاق نضالي ووجيه لأنها شخصية قيادية رائدة تمتلك كافة المقومات الرئيسية، بحسب وصفه.

وبين السيد الموسوي أن برنامج المواد العشر الخاص بالسيدة مريم رجوي خلاصة بسيطة وسهلة وقابلة للتطبيق صاغته سنوات من النضال الحر وسينقل إيران لدولة معاصرة ديمقراطية يستأنس لها جيرانها من العرب.

أحمد كامل:‌ المقاومة الإيرانية تقود الشعب في ثورته المتواصلة ضد النظام

وفي ختام حديثه أكد السيد الموسوى على أن وصول المقاومة الإيرانية لسدة السلطة في إيران هو خلاص للشعب الإيراني ولكل شعوب المنطقة

نزار جاف: وحدات المقاومة تمثل "اليد الضاربة" للشعب الإيراني ضد النظام الحاكم