الأحد,14يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

ايرانتأييد غالبية البرلمان النرويجي لخطة السيدة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط

تأييد غالبية البرلمان النرويجي لخطة السيدة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط

تأييد غالبية البرلمان النرويجي لخطة السيدة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط

موقع المجلس:

في بيان لها، أعلنت غالبية البرلمان النرويجي دعمها لخطة السيدة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط لمستقبل إيران ودعت إلى إدراج حرس نظام الملالي في قائمة المنظمات الإرهابية.

ودعت غالبية النواب إلى الاعتراف بنضال وحدات المقاومة ضد حرس نظام الملالي.

ومن بين المؤيدين 10 وزراء سابقين، و3 نواب لرئيس البرلمان، ورؤساء 3 لجان، و10 نواب لرؤساء اللجان، و9 رؤساء مجموعات برلمانية ونواب مجموعات برلمانية.

وأكدت غالبية أعضاء البرلمان النرويجي في بيانها على حقوق أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في أشرف الثالث وفقا لاتفاقية جنيف لعام 1951 والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

وقال البيان “ندعو جميع الحكومات الديمقراطية في العالم، وخاصة في أوروبا، إلى دعم خطة السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، المكونة من 10 نقاط، من أجل جمهورية ديمقراطية تقوم على الفصل بين الدين والدولة، والمساواة بين الرجل والمرأة”.

وكتب ممثلو الشعب النرويجي في بيانهم: “ندين بشدة تصرفات النظام الإيراني ضد المعارضين الإيرانيين، وخاصة في أشرف 3، بما في ذلك الأعمال الإرهابية والشيطنة وإقامة محاكمات صورية وغيابية لهم في طهران، ونؤكد على حقوقهم في إطار اتفاقية جنيف لعام 1951 والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان”.

وفي إشارة إلى قمع النظام الإيراني للشعب الإيراني، كتب ممثلو الشعب النرويجي: “النظام الإيراني لديه سجل من عمليات الإعدام في العالم. في مجزرة صيف عام 1988 وحده، وبأمر من خميني بإعدام منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، تم قتل 30,000 سجين سياسي.

وندعو إلى محاسبة المسؤولين عن مذبحة عام 1988 على جرائمهم المستمرة ضد الإنسانية. نحن ندين الانتهاك الجسيم لحقوق الإنسان، وخاصة قمع المرأة”.

وجاء في البيان أن “النظام الإيراني سد جميع السبل السياسية للتغيير، لذلك يجب على العالم الحر أن يعترف بحق الشعب الإيراني في الانتفاض وحق وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق في مواجهة الحرس “.

وفي إشارة إلى تدخل نظام الملالي وإثارة الحروب في المنطقة، أكد ممثلو الشعب النرويجي في بيانهم: “ندين بشدة الدور المدمر للنظام الإيراني في الشرق الأوسط وسياسته العدائية وندعو إلى تصنيف حرس النظام الإيراني كمنظمة إرهابية.»

ومن الجدير بالذكر أن غالبية البرلمانات في العديد من دول العالم قد أصدرت مؤخرا بيانات تعبر عن دعمها لخطة السيدة مريم رجوي ذات النقاط العشر لمستقبل إيران.

في الآونة الأخيرة ، أعلنت غالبية مجلس العموم البريطاني و 329 عضوا في مجلس اللوردات دعمهم لخطة السيدة مريم رجوي ذات النقاط العشر.