السبت,15يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارالمسار الذي لن ينتهي إلا بإسقاط نظام الملالي

المسار الذي لن ينتهي إلا بإسقاط نظام الملالي

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

مهما زعم وإدعى النظام الايراني من إن أوضاعه تسير بإتجاه الافضل وأنه بمستوى الاحداث والتطورات، فإن مايقوله ويدعيه ليس سوى مجموعة تخرصات واهية إذ أنه ومنذ إنتفاضة 16 سبتمبر2022، وماتلتها من أحداث وتطورات فإن النظام الايراني لايخرج من أزمة ومشکلة ووضع سئ إلا ويصطدم بالأسوء منه، والمشکلة الکبرى للنظام الرجعي المعادي لشعبه وللإنسانية إنه وبعد تلك الانتفاضة التي کادت تسقطه، حاول أن يلتقط أنفاسه عن طريق تحسين علاقاته الاقليمية والدولية من أجل أن يخرج من عزلته ويتمکن من مواجهة رفض وکراهية الشعب الايراني وتزايد الدور والتأثير النوعي للمقاومة الايرانية، لکنه إضافة لفشله بهذا السياق لعدم الثقة به والاطمئنان إليه، فإن قيامه بإشعال الحرب المدمرة في غزة وذلك من أجل التغطية على أوضاعه وإبعاد النظر عنها، قد فضحته أکثر أمام الجميع وبشکل خاص أمام الشعب الايراني وشعوب المنطقة.
ماقد حدث وجرى لنظام الملالي بعد حرب غزة وماقد تداعى عنها والتي جعلت وضعه أصعب من السابق، فإن مصرع الجزار إبراهيم رئيسي في حادثة سقوط المروحية قد جعلت الدکتاتور خامنئي في مواجهة وضع خطير وحساس، ذلك إن الجزار رئيسي الذي کان يعول عليه خامنئي کثيرا ولاسيما خلال هذه الفترة الحرجة جدا للنظام، قد وضع خامنئي أمام مفترق طرقات أحلاها مر، إذ لم يعد لخامنئي من مسٶول في النظام يمکن أن يسد الفراغ الکبير الذي ترکه له الجزار رئيسي، ولاسيما وإن أوضاع النظام الداخلية والخارجية على حد سواء لاتبشر بالخير بل وحتى تحمل مايمکن وصفه بأکثر من نذير شٶم للنظام.
الاحداث والتطورات السلبية التي مرت على النظام منذ إنتفاضة سبتمبر2022، والتي کان آخرها مصرع الجزار رئيسي، يمکن وصفه بالمسار الخطير الذي يحاول خامنئي ونظامه جاهدا أن يغير من إتجاهه بحيث يمنح للنظام فرصة کي يحول دون سقوطه، لکن هلاك رئيسي المفاجئ کان بمثابة تحول سلبي قلب الطاولة على رأس خامنئي وجعله في حيرة من أمره وفي حالة فزع شديد إذ صارت کل المٶشرات تٶکد على إن المسار الذي تم تحديده منذ إنتفاضة سبتمبر2022، صار طريقه واضحا وإن هاوية السقوط الحتمي تنتظر النظام برمته إذ فشلت کافة خططه وخياراته المتاحة وجاء مقتل رئيسي ليٶکد بأن خامنئي قد أسقط في يده ولم يعد بإمکانه اللجوء الى المزيد من وضع المخططات والمٶامرات المختلفة من أجل ضمان مستقبل النظام والحيلولة دون سقوطه، إذ أن النظام قد وصل الى آخر الخطر وهذا المسار لن ينتهي إلا بإسقاطه!