السبت,15يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةخطة السيدة مريم رجوي المؤلفة من 10 نقاط، تحضي علی دعم من...

خطة السيدة مريم رجوي المؤلفة من 10 نقاط، تحضي علی دعم من جانب أغلبية برلمان مولدوفا

موقع المجلس:

اید غالبية برلمان مولدوفا و خلال بیان اصدروه، خطة من 10 نقاط للسيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية من أجل مستقبل إيران.

و خلال البیان،دعا غالبية البرلمانيين المولدوفيين في بيانهم إلى تصنيف حرس النظام الإيراني كمنظمة إرهابية.

ومن بين الموقعين رؤساء اللجنة الخارجية، واللجنة القضائية، ولجنة الإدارة والتنمية، ولجنة الصحة وحماية الأسرة، فضلا عن 10 نواب رؤساء لجان الشؤون الخارجية والأمن القومي والاقتصاد والقضاء والميزانية وحقوق الإنسان والزراعة.

ودعا نواب مولدوفا المجتمع الدولي إلى الاعتراف بحق الشعب الإيراني في الانتفاض وحق وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق في مواجهة قوات الحرس.

وتضيف غالبية برلمان مولدوفا أنه من خلال إنشاء محكمة غيابية لقيادة المقاومة الإيرانية و 100 عضو في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، يعتزم النظام الإيراني التمهيد في أوروبا لأعمال إرهابية ضدهم، ولتقييد المعارضة وخاصة في أشرف 3 في ألبانيا.

يشير غالبية البرلمانيين المولدوفيين، في إشارة إلى انتفاضة الشعب الإيراني ضد نظام الملالي، إلى أنه في انتفاضة عام 2022، رفض الشعب الإيراني أي ديكتاتورية، سواء كانت ملكية أو دينية، ودعا إلى تغيير النظام وإقامة جمهورية ديمقراطية.

أعلنت غالبية برلمان مولدوفا مطالبها في خمس مواد على النحو التالي:
أولا، ندين الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، ولا سيما قمع المرأة في إيران، وندعو إلى محاسبة المسؤولين عن مجزرة صیف عام 1988 على استمرار الجرائم ضد الإنسانية.
ثانيا، ندعو الجميع إلى دعم خطة السيدة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط، رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الایرانیة من أجل جمهورية ديمقراطية تقوم على الفصل بين الدين والدولة، والمساواة بين الرجل والمرأة.
ثالثا، ندين بشدة تصرفات النظام الإيراني ضد المعارضين الإيرانيين في أشرف 3 في ألبانيا ونؤكد حقوقهم بموجب اتفاقية جنيف لعام 1951 والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.
رابعا، لقد منع النظام الإيراني جميع أشكال النشاط السياسي من أجل التغيير، لذلك يجب على العالم الحر أن يعترف بحق الشعب الإيراني في الانتفاض وحق وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق في مواجهة قوات حرس النظام الإيراني.
خامسا، ندين بشدة الدور المدمر للنظام الإيراني في الشرق الأوسط وسياسته العدائية وندعو إلى تصنيف الحرس كمنظمة إرهابية وتنفيذ عقوبات نفطية ضد هذا النظام.
الجدير بالذكر أن غالبية مجلس الشيوخ الإيطالي وغالبية مجلس النواب الإيطالي وأغلبية مجلس الشيوخ البلجيكي و101 عضو في البرلمان البلجيكي ومئات النواب البريطانيين أصدروا في الأيام الأخيرة بيانات تدعم انتفاضة الشعب الإيراني لإسقاط نظام الملالي، داعين إلى إدراج قوات حرس النظام الإيراني على قوائم الإرهاب، ودعم خطة السيدة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط لمستقبل إيران.