الإثنين,22يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمؤتمر صحفي في البرلمان الإيطالي: اغلبية نواب البرلمان يدعمون برنامج السيدة مريم...

مؤتمر صحفي في البرلمان الإيطالي: اغلبية نواب البرلمان يدعمون برنامج السيدة مريم رجوي

موقع المجلس:

خلال مؤتمر صحفي في قاعة ستامبا بالبرلمان الإيطالي يوم الخميس 9 مايو، تم الإعلان عن بيان “دعم الحرية والمقاومة في إيران من أجل السلام والأمن العالميين” والذي أيده أغلبية نواب البرلمان الإيطالي من مختلف الأحزاب.

ودعا هذا البيان الذي وقعه نائب رئيس البرلمان و3أمناء سر للبرلمان و12رئيس لجنة نيابية ورؤساء 6كتل برلمانية و5نواب وزراء و3نواب رئيس وزراء سابقين ووزير سابق، جميع الحكومات إلى الاعتراف بحق الشعب الإيراني في الانتفاضة وحق وحدات المقاومة في مواجهة قوات الحرس.

ويدعم هذا البيان برنامج السيدة مريم رجوي المكون من 10نقاط ويؤكد على حقوق أعضاء مجاهدي خلق في أشرف3 في إطار اتفاقية جنيف لعام 1951 والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان ويدعو إلى محاسبة المسؤولين عن مجزرة صیف عام 1988 وتسمية قوات الحرس للنظام باعتبارها إرهابية.

وفي هذا المؤتمر الصحفي، تحدثت كل من نايكه جروبوني، عضوة لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الإيطالي، والسيناتور جوليو ماريا تيرزي، رئيس لجنة سياسة الاتحاد الأوروبي في مجلس الشيوخ الإيطالي، ووزير خارجية الأيطالي السابق، وإيمانويل بوزولو، عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الإيطالي، وإليزابيت زامباروتي من مؤسسة حقوق الإنسان.

وقالت السيدة نايكي غروبيوني: “أريد أن أبدأ هذا الاجتماع بثلاث كلمات لأخواتي الإيرانيات وهي مهمة جدًا بالنسبة لي: المرأة والمقاومة والحرية”. اليوم أود أن أقرأ وأكرر هذا بوضوح وحسم: المرأة والمقاومة والحرية. وفي إشارة إلى السمة المتأصلة في كراهية النساء في الدكتاتورية الدينية، أضافت: “ليس من قبيل الصدفة أن تكون النساء في الخطوط الأمامية للمقاومة، على الرغم من التمييز والحرمان، إلا أنهن يقاومن اليوم الظلم بشجاعة أكبر بكثير من الرجال ويكافحن من أجل التغيير”.

وأضافت: إذا كانت قيادة المرأة في المقاومة الإيرانية أمرًا واقعًا، وإذا كانت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي امرأة، فتخيل ماذا يمكن أن يفعلن إذا لم يحاول النظام إيقافهن. ولهذا السبب، أنا متأكدة من أن المساواة بين الرجل والمرأة في إيران ستصبح يومًا ما حقيقة تاريخية.”

وأكد السيناتور جوليو تيرزي دعمه القوي للسيدة مريم رجوي والعمل العظيم الذي تقوم به في قيادة النضال من أجل إيران ديمقراطية وأضاف: أشكر العمل البطولي والشجاعة والتضحية لجميع هؤلاء النساء والفتيات في مقاومة نظام الملالي وكما قلت مرات عديدة، إن “رأس التنين الشنيع للإرهاب وإثارة الحروب في إيران، وهذا هو بالضبط سبب تدهور الوضع الجيوسياسي الذي نراه حولنا”.

وقال إيمانويل بوزولو مخاطبًا السيدة رجوي وأعضاء المقاومة الإيرانية: إن نضالكم ليس من أجل المصالح الاقتصادية. يعتمد نضالكم على المُثُل العليا. إن قيمكم المثالية هي تطلعات عالمية، ولهذا السبب نحن، الذين لسنا حتى إيرانيين، نشعر أننا نشارككم في نضالكم. وفي الدعوة، التي وقعها أغلبية النواب، هناك إدانة واضحة للغاية ولا يمكن إنكارها لأولئك الذين ينتهكون حقوق الإنسان، وخاصة ضد المرأة، فضلًا عن الدعم الكامل لبرنامج مريم رجوي المكون من عشر نقاط، والذي هو في حقيقة برنامج سياسي للجميع. إن دعم أشرف3 أمر خطير للغاية بالنسبة لنا ومن المهم جدًا بالنسبة لنا نحن الأوروبيين ألا يشكل أي مشاكل لأعضاء مجاهدي خلق في أشرف3. هذه قضية أساسية بالنسبة لنا”.

وكانت إليزابيتا زامباروتي من مؤسسة “لا تمسوا قابيل” المتحدثة الأخرى في هذا الاجتماع وقالت: “إن قيادة مريم رجوي تمثل صراعًا جذريًا ضد نظام ثيوقراطي وكاره للنساء ومظلم. وتمثل الوثيقة التي وقعها أغلبية البرلمانيين الإيطاليين تحليلًا صحيحًا للأزمة الدولية الحالية.”