الإثنين,24يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارإعدام السجين السياسي السني خسرو بشارت بعد 15 عاما من السجن

إعدام السجين السياسي السني خسرو بشارت بعد 15 عاما من السجن

تم إعدام خمسة من المتهمين الآخرين في قضية خسرو.. كامران شيخة هو آخر شخص في قضية الإعدام

8 عمليات إعدام وحشية في 14 و15 مايو.. دعوة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإنقاذ كامران وغيره من السجناء المحكوم عليهم بالإعدام

أعدم سفاحو خامنئي صباح اليوم الأربعاء 15 مايو/أيار خسرو بشارت، وهو سجين سياسي سني في سجن قزل حصار، بعد أن قضى 15 عاما في السجن. وكان الجلادون قد نقلوه إلى الحبس الانفرادي قبل أسبوعين.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2009، تم اعتقال خسرو بشارت مع ستة مواطنين آخرين من أهل السنة، وتعرضوا للتعذيب الشديد في وكالة استخبارات أروميه للحصول على اعترافات قسرية. حكم عليهم بالإعدام في مارس 2016 من قبل الملا القاسي محمد مقيسه (ناصريان) وفي يونيو 2018 من قبل كبير السفاحين صلواتي وأيدت المحكمة العليا للملالي هذه الأحكام. ووجهت إليهم تهمة قتل إمام الجماعة في مسجد خلفاء الراشدين في مهاباد خلال الانتفاضة في ديسمبر/كانون الأول 2009.

وقبل ذلك تم إعدام كل من أنور خضري في 1 مايو الجاري، وفرهاد سليمي، داوود عبد اللهي، أيوب كريمي، وقاسم أبسته في 23 يناير 2024 و 2 يناير 2024 و 29 و 5 نوفمبر 2023 في سجن قزل حصار. ولا يزال آخر شخص في القضية كامران شيخة قيد الإعدام.

واليوم، إلى جانب إعدام خسرو بشارت، تم إعدام كل من محمد رضا رحيم بور، و سيروس حيات بيني ومحمد كريم فاضلي وسجين آخر في سجن قزل حصار، وأمس 14 مايو/أيار، تم إعدام رضا غلام حسيني وفرخ خان محمدي وسجين آخر في سجن إيلام المركزي. في 12 مايو/أيار، بالإضافة إلى عمليات الإعدام الأربعة التي أعلن عنها سابقا، تم إعدام أمين جعفري في سجن دستجرد في أصفهان. وبذلك، فإن عدد عمليات الإعدام المسجلة خلال 26 يوما مضى هو 103 على الأقل.

تدعو المقاومة الإيرانية مرة أخرى المجلس والمفوض السامي لحقوق الإنسان والمقررين والمؤسسات الأممية ذات الصلة، وكذلك الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء، إلى اتخاذ إجراءات فورية لوقف آلة قتل الملالي وإنقاذ السجناء المحكوم عليهم بالإعدام، وخاصة كامران شيخي وغيره من السجناء السياسيين.

إن الصمت والتقاعس ضد عراب الإرهاب والإعدامات هو انتهاك صارخ للقيم الإنسانية والديمقراطية ويشجع النظام على تصعيد الجريمة في الداخل وإشعال حروب خارج إيران. يجب استبعاد النظام من المجتمع الدولي وإحالة جرائمه إلى مجلس الأمن الدولي وتقديم قادته أمام العدالة.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

15 مايو /أيار 2024