الإثنين,24يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبار16 إعداما يومي الأربعاء والخميس و74 إعداما في 13 يوما من شهر...

16 إعداما يومي الأربعاء والخميس و74 إعداما في 13 يوما من شهر ارديبهشت الإيراني، بينهم سجينتان

دعوة إلى تحرك عاجل لإنقاذ حياة السجناء المحكوم عليهم بالإعدام، وخاصة السجناء السياسيين

أعدم جلادو خامنئي 11 سجينًا يوم الأربعاء الأول من مايو و5 سجناء يوم الخميس 2 مايو. بالإضافة إلى السجين السياسي أنور خضري، وفرزاد جراوند ومجيد براتي الذين تم الإعلان عن إعدامهم في بيان الأول من مايو، تم في نفس اليوم إعدام رضا شيردهي، ومجيد هازبري، ومهدي آقا جعفري وسجين آخر في سجن قزلحصار، وعلي أشرف خاني وخسرو بابا والديني في كرمانشاه، وأحمد حيرتي في شيراز، ونصير حريري في قزوين على يد الجلادين.

يوم الخميس 2 مايو، أعدم قضاء نظام الجلادين 4 سجناء هم سعيد رنجدوست، وصابر أمين آبادي، ومحمد رسول خوشكار، ومهدي حبيبي في تبريز، ويعقوب أميري في أردبيل. وبذلك، قام النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران في الأيام الثلاثة عشر الأولى من شهر أرديبهشت بإعدام 74 سجينًا، بما في ذلك سجينتين.

من ناحية أخرى، تم نقل السجين السياسي السني خسرو بشارت من يوم الأول من مايو إلى الزنزانة الانفرادية لتنفيذ حكم الإعدام، ويُقال إن عائلته قد استُدعيت للزيارة الأخيرة. كما أن السجناء السياسيين المحكوم عليهم بالإعدام، بما في ذلك رضا رسايي، ومجاهد كوركور، وحبيب دريس، وعباس دريس، معرضون للإعدام.

في جريمة أخرى، يوم الأحد 28 أبريل، اتهم قضاء نظام الجلادين السجين السياسي مسعود جامعي، البالغ من العمر 47 عامًا والمحتجز في سجن شيبان في الأهواز، بعد أشهر من التعذيب بالفساد في الأرض، والعضوية في منظمة مجاهدي خلق إيرانیة، والتجمع والتآمر بهدف الإطاحة بالحكومة. جامعي، الذي تم اعتقاله في الأول من أغسطس 2023، يعاني من سرطان المعدة الخطير، ومشاكل في الكبد، وارتفاع ضغط الدم، وعدوى داخلية شديدة، لكن السجانين لا يتخذون أي إجراء لعلاجه.

من ناحية أخرى، يعاني سجناء السجن المركزي في كرج منذ أشهر من الأمراض الجلدية بسبب الظروف الصحية السيئة، ولكن لا يتم اتخاذ أي إجراء لعلاجهم، ولا يُعطى الدواء مثل المراهم التي تجلبها عائلات السجناء لهم. في سجن خرم آباد، يسرق السجانون الأدوية التي تجلبها العائلات لأبنائهم ولا يسلمونها للسجناء.

خامنئي، الذي يتهاوى، لا يتردد في ارتكاب أي جريمة. الصمت أمام عراب الإرهاب والإعدام والحرب هو انتهاك للقيم العالمية لحقوق الإنسان. المقاومة الإيرانية تطالب بتحرك دولي فوري لإنقاذ حياة السجناء السياسيين المحكوم عليهم بالإعدام وإحالة ملف انتهاكات حقوق الإنسان من قبل هذا النظام إلى مجلس الأمن الدولي ومحاكمة قادته.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

4 مايو / أيار 2024