الإثنين,24يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمؤکدین علی الاطاحة بنظام الملالي،أنشطة وحدات المقاومة في مدینة زاهدان

مؤکدین علی الاطاحة بنظام الملالي،أنشطة وحدات المقاومة في مدینة زاهدان

موقع المجلس:
شهدت مدینة زاهدان، عاصمة محافظة سيستان وبلوشستان في جنوب شرق إيران يوم الجمعة 3 مايو، نشاط واسع لوحدات المقاومة الایرانیة مؤکدین علی استمرار نضالهم للاطاحة بنظام الملالي.
کما رفعت وحدات المقاومة خلال نشاطها في زاهدان، مرة أخرى لافتات مختلفة ضد نظام الملالي مؤكدة على تصميم الشباب الإيراني على الإطاحة بنظام الملالي.

نشاطات وحدات المقاومة في مدينة زاهدان 3 مايو 2024

وفي الوقت الذي استخدم فيه نظام الملالي كل إمكانياته الأمنية والاستخباراتية لاعتقال وحدات المقاومة في زاهدان، رفعت وحدات المقاومة لافتات مكتوبة عليها “من زاهدان إلى طهران روحي فداء إيران”، و “المرأة والمقاومة والحرية” لتعبر عن عزم الشباب والشعب الإيراني على إسقاط نظام الملالي.

مؤکدین علی الاطاحة بنظام الملالي،أنشطة وحدات المقاومة في مدینة زاهدان

لا يقتصر دور وحدات المقاومة على مجرد المعارضة السياسية، بل يتعداها ليشمل الدفاع عن حقوق الإنسان والمساواة، خاصة حقوق المرأة. وذلك بترديد شعار “المرأة، المقاومة، الحرية”، ليؤكد على أهمية دور المرأة في بناء مستقبل متطور وديمقراطي لإيران. يعكس تركيز أعضاء وحدات المقاومة على قضايا المرأة التزامهم بتحقيق المساواة بين الجنسين كجزء لا يتجزأ من رؤيتهم لإيران المستقبلية.

مؤکدین علی الاطاحة بنظام الملالي،أنشطة وحدات المقاومة في مدینة زاهدان

وتشكل أنشطة ورسائل وحدات المقاومة في زاهدان لحظة مفصلية في حركة المعارضة الإيرانية. ومن خلال تحدي النظام بثبات ودعم مثل الحرية والمقاومة والمساواة، فإنهم لا يتحدون الوضع الحالي فحسب، بل يبنون أيضًا أساسًا لإيران مستقبلية تتميز بالحكم الديمقراطي وحقوق الإنسان.

مؤکدین علی الاطاحة بنظام الملالي،أنشطة وحدات المقاومة في مدینة زاهدان

وفي مواجهة تكثيف القمع وانتهاك حقوق الإنسان من قبل نظام الملالي، فإن مقاومة وحدات المقاومة هذه بمثابة منارة أمل لمستقبل أكثر إشراقًا. إن تفانيهم الذي لا يتزعزع في سبيل تطلعات الشعب الإيراني إلى الحرية والديمقراطية يجسد روح الأمة التواقة إلى التحرر من أغلال الطغيان.

مؤکدین علی الاطاحة بنظام الملالي،أنشطة وحدات المقاومة في مدینة زاهدان

ومع تسارع حركة المقاومة في جميع أنحاء إيران، من زاهدان إلى طهران وخارجها، فإنه يؤكد الحقيقة التي لا يمكن إنكارها وهي أن حرية وعدالة الشعب الإيراني لا يمكن قمعها إلى الأبد.

مؤکدین علی الاطاحة بنظام الملالي،أنشطة وحدات المقاومة في مدینة زاهدان

وحدات المقاومة تمثل لحظة مفصلية في تاريخ المعارضة الإيرانية، حيث يقفون بثبات ضد القمع ويدعمون مثل الحرية والمساواة. يرفعون شعلة الأمل والتحدي، تذكيرًا بأن حرية الشعب الإيراني وعدالته لا يمكن قمعها بشكل دائم. وحتى في وجه التهديدات والضغوط، تزداد شعلة المقاومة إشراقًا، تنير الطريق نحو إيران تزدهر بالحرية والعدالة.

مؤکدین علی الاطاحة بنظام الملالي،أنشطة وحدات المقاومة في مدینة زاهدان