الأربعاء,19يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارالولایات المتحدة تفرض قیود علی وزير الخارجية الملالي على السفر في نيويورك

الولایات المتحدة تفرض قیود علی وزير الخارجية الملالي على السفر في نيويورك

موقع المجلس:
واجة حسين أمير عبد اللهيان، وزير خارجية النظام الإيراني، فرض قيودًا علی السفر أثناء إقامته في نيويورك من جانب حكومة الولايات المتحدة.
وأعلن هذا القرار فيدانت باتيل، نائب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، خلال مؤتمر صحفي يوم الخميس 18 أبريل.

الولایات المتحدة تفرض قیود علی وزير الخارجية الملالي على السفر في نيويورك

حسين أمير عبد اللهيان یقبل رإس قاسم سلیماني

وبحسب باتيل، فإن إدارة بايدن قيدت تحركات أمير عبد اللهيان في نيويورك، مشيرة إلى أنه “لا يُسمح له بالسفر إلا داخل دائرة نصف قطرها بنايتين من مقر الأمم المتحدة، والبعثة الدائمة لجمهورية إيران الإسلامية، ومقر إقامة الرئيس الإيراني ومع ذلك، يُسمح له باستخدام مطار جون إف كينيدي في نيويورك لمغادرته الولايات المتحدة.”

وتأتي هذه الخطوة بعد أن كتب مارك والاس، الرئيس التنفيذي لمنظمة “متحدون ضد إيران النووية”، في وقت سابق، رسالة إلى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، يحثه فيها على رفض طلب أمير عبد اللهيان الحصول على تأشيرة لدخول الولايات المتحدة. وفي رسالته، أعرب والاس عن مخاوفه بشأن “القمع الداخلي الوحشي” الذي يمارسه النظام الإيراني والعدد المتزايد من عمليات الإعدام في البلاد، مشيرًا إلى “أننا لا نزال نشعر بالقلق إزاء سياسة التأشيرات السخية للغاية التي تتبعها وزارة الخارجية تجاه مسؤولي النظام الإيراني المتواطئين في الإرهاب والقمع”.

تعتبر قيود السفر المفروضة على وزير الخارجية الإيراني مؤشرا واضحا على موقف الحكومة الأمريكية تجاه النظام الإيراني ومسؤوليه. ومن المرجح أن تكون هذه الخطوة ردًا على انتهاكات النظام المستمرة لحقوق الإنسان ودعمه للإرهاب، فضلاً عن محاولة للحد من قدرة الحكومة الإيرانية على التعامل مع المجتمع الدولي.

ذات الصلة

من هو حسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية الجديد؟

الولایات المتحدة تفرض قیود علی وزير الخارجية الملالي على السفر في نيويورك

وبحسب جواد منصوري، فقد تم تقديم عبد اللهيان وعباس عراقجي إلى وزارة الخارجية من قبل فيلق القدس …

في عام 1997، أصبح نائب سفير النظام الإيراني في بغداد، وكان التنسيق مع إرهابيي فيلق 9 بدر من مسؤولياته.

تم تعيين عبد اللهيان نائبا للمساعد الخاص للشؤون العراقية في وزارة الخارجية في عام 2003 بعد احتلال العراق بسبب صلاته التاريخية مع إرهابيي 9 بدر، بسبب الأهمية الإستراتيجية للعراق للنظام.

تم نقله إلى البحرين خلال حكومة أحمدي نجاد الثانية عام 2007 لتنظيم الإرهابيين البحرينيين.

نتاج عمله في عام 2013، عندما أدى دور فيلق القدس مع تفجيرات البحرين إلى توترات بين البحرين والنظام، أصبح معروفًا أكثر فأكثر بأنه دبلوماسي إرهابي.

أمير عبد اللهيان يعترف بأن أول لقاء له كان مباشرة مع حسن نصر الله عام 2010، ومنذ ذلك الحين أقام علاقات عمل مع هذا الإرهابي المعروف كل بضعة أشهر تقريباً …

تعيين أحد عناصر فيلق القدس وزيراً للخارجية في مجلس الوزراء في حكومة إبراهيم رئيسي ليس له أي رسالة سوى نقل وزارة الخارجية إلى فيلق القدس لخلق أزمة وإرهاب في المنطقة وعزل أكبر قدر ممكن …