الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةبشعارربيع الحرية مع جيش التحرير، وحدات المقاومة تصعد نشاطها  في زاهدان

بشعارربيع الحرية مع جيش التحرير، وحدات المقاومة تصعد نشاطها  في زاهدان

موقع المجلس:

أعربت وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية في زاهدان  مركز محافظة سيسنان وبلوشستان جنوب شرق إيران و في تطور مهم داخل البلاد، مرة أخرى عن التزامها الثابت بإسقاط نظام الملالي، بهدف تمهيد الطريق لإقامة الحرية والديمقراطية في إيران. . وقد تم عرض هذا الموقف بشكل بارز من خلال سلسلة من اللافتات التي تم رفعها خلال مظاهرة عامة، مما أرسل رسالة قوية ليس فقط إلى السلطات في إيران ولكن أيضًا إلى المجتمع الدولي الذي يراقب الأحداث الجارية.

نشاطات وحدات المقاومة في مدينة زاهدان 29 مارس 2024

وحملت اللافتات، التي ترمز إلى مطالب المتظاهرين وتطلعاتهم، رسائل التحدي والأمل. وتقول إحدى هذه الرسائل: “نحن ننضال ضد نظامي  الشاه والملالي”، مما يرمز إلى الاستمرارية التاريخية للمقاومة ضد الحكم الاستبدادي في إيران، منذ عهد الشاه إلى الملالي الحالية. وجاء في لافتة أخرى “ربيع الحرية مع جيش التحرير” ما يعكس رؤية المتظاهرين لإيران مستقبلية تتسم بالحرية والعدالة.

بشعارربيع الحرية مع جيش التحرير، وحدات المقاومة تصعد نشاطها في زاهدان

وقد عبرت وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية في زاهدان بوضوح عن وجهة نظرها بشأن مستقبل النظام، قائلة: “إن نظام الملالي يسير نحو الانهيار والإطاحة”. ويعكس هذا الشعور شعوراً أوسع نطاقاً داخل حركات المقاومة في جميع أنحاء إيران، مما يشير إلى تغيير وشيك مدفوع بعدم الرضا على نطاق واسع والتوق إلى الحكم الديمقراطي.

بشعارربيع الحرية مع جيش التحرير، وحدات المقاومة تصعد نشاطها في زاهدان

وعلاوة على ذلك، أكدت وحدات المقاومة أن “هذا العام هو عام المقاومة والانتفاضة الوطنية ضد دكتاتورية الملالي”. ويؤكد هذا الإعلان تصميم واستعداد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ومؤيديها لتكثيف جهودهم ضد ممارسات النظام الاستبدادية.

بشعارربيع الحرية مع جيش التحرير، وحدات المقاومة تصعد نشاطها في زاهدان

إن أنشطة وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية في زاهدان  تمثل تحدياً كبيراً لشرعية نظام الملالي وقدرتها على الحكم من دون تلبية مطالب الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان.

بشعارربيع الحرية مع جيش التحرير، وحدات المقاومة تصعد نشاطها في زاهدان

إن الآثار المترتبة على مثل هذه الحركات عميقة، على الصعيدين المحلي والدولي. وعلى الصعيد الداخلي، تشير هذه الأحداث إلى تزايد الاحتجاجات  والرغبة الجماعية بين مختلف فئات المجتمع لوضع حد للقمع وإقامة نظام حكم ديمقراطي. وعلى المستوى الدولي، يلفتون الانتباه إلى قضايا حقوق الإنسان في إيران، ويدعون إلى التضامن العالمي ودعم سعي الشعب الإيراني من أجل الحرية والكرامة.

بشعارربيع الحرية مع جيش التحرير، وحدات المقاومة تصعد نشاطها في زاهدان

ومع استمرار تطور الوضع في إيران، فإن دور وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية  سيكون حاسما في تشكيل مستقبل البلاد. إن التزامهم بالإطاحة بنظام الملالي وإقامة إيران ديمقراطية يمثل بارقة أمل للكثيرين داخل البلاد. ومع ذلك، فإن الطريق إلى مثل هذا التغيير الهائل محفوف بالتحديات . إن استجابة المجتمع الدولي والديناميكيات الداخلية داخل إيران سوف تلعب دوراً هاماً في تحديد نتيجة هذا النضال من أجل الحرية والديمقراطية.

بشعارربيع الحرية مع جيش التحرير، وحدات المقاومة تصعد نشاطها في زاهدان

إن تصرفات ورسائل وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية في زاهدان تؤكد لحظة حاسمة في تاريخ إيران. وبينما تقف البلاد على مفترق طرق، فإن شجاعة وعزيمة شعبها لا تزال تتألق، مما يبشر بربيع للحرية مع اسقاط ا لملالي.

بشعارربيع الحرية مع جيش التحرير، وحدات المقاومة تصعد نشاطها في زاهدان