الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمطلوب إقليميا ودوليا دعم التغيير في إيران

المطلوب إقليميا ودوليا دعم التغيير في إيران

الحوار المتمدن-سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

بعد 45 عاما من الحکم الثيوقراطي القائم في إيران، فقد إتضح بأن النظام القائم ليس يعتبر مصدرا للمشاکل والازمات للشعب الايراني فقط، وانما لشعوب المنطقة والعالم أيضا، والانکى من ذلك إنه کلما بقي وإستمر في الحکم فإن مساوئه تزداد وأضراره تتعدى الحدود المعقولة، ولذلك فإن الحديث عن التغيير في إيران، صار حديثا مهما وملحا يطرح بقوة وصار يعني الجميع دونما إستثناء لأن خطره وتهديده يقع على الجميع، ولکن أي تغيير يجب أن يحدث في إيران؟ من دون شك تغيير يجب أن يأخذ مصالح الشعب الايراني وعلاقة إيران بالمنطقة والعالم ومساهمتها الايجابية في حفظ السلام والامن والاستقرار في المنطقة بعين الاعتبار، وهذه الشروط ليست مجتمعة ولامضمونة إلا من جانب المجلس الوطني للمقاومة الايرانية والذي يشعر النظام منه لوحده بالرعب والهلع لجديته أولا ولکونه يمثل فعلا البديل الديمقراطي له، ولاسيما وإن لهذا المجلس برنامج سياسي واضح جدا تم الاعلان عنه وهو يمثل إيران الغد الذي يطمح إليه الشعب الايراني.
المنطقة والعالم بإمکانهما أن يلعبا دورا مٶثرا ومهما في الاسراع بعملية التغيير الجذري في إيران من خلال تإييد ودعم نضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل الحرية والديمقراطية وأن يکف عن التواصل مع هدا النظام الدموي الذي صار واضحا وبالادلة الملموسة إنه يعادي المنطقة والعالم ويشکل بٶرة تصدير التطرف الديني والارهاب، وإتخاذ مثل هذا الموقف سوف يساعد کثيرا في غلق الابواب التي يستمد منها هذا النظام القوة للديمومة والاستمرار.
نظام الملالي وبشکل خاص بعد إنتفاضة 16 سبتمبر2022، حيث يواجه ظروفا وأوضاعا بالغة السلبية وحتى إنها غير مسبوقة، يجب الاخذ بنظر الاعتبار من إنه لولا النضال المستمر والمتواصل للمقاومة الايرانية ولولا التضحيات الکبيرة التي قدمتها وماعانته طوال العقود الماضية، لما کان بإمکان العالم أن يعرف هذا النظام ويکشفه على حقيقته، وإن المقاومة الايرانية إذ تشير الى مساوئ وسلبيات النظام والى إنتهاکاته وجرائمه ومجازره، فإنها رسمت دائما طريق الخلاص والحرية بإسقاط هذا النظام وإعتماد النقاط العشرة التي سبق وأعلنتها السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية کخارطة طريق لإعادة بناء إيران مابعد الملالي، هذا البرنامج يجسد حقيقة المساعي التي تسعى إليها المقاومة الايرانية من أجل إيران مسالمة تٶمن بالتعايش السلمي والعمل الجاد من أجل إستتباب الامن والسلام في المنطقة والعالم، فإن التغيير في إيران على أساس هذا البرنامج يعتبر تغييرا إيجابيا ليس يخدم الشعب الايراني فقط بل وحتى المنطقة والعالم، ولذلك فإن دعم وتإييد التغيير في إيران مطلب ملح إقليميا ودوليا.