الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية27726 نشاطا لوحدات المقاومة خلال عام واحد ضد نظام الملالي

27726 نشاطا لوحدات المقاومة خلال عام واحد ضد نظام الملالي

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

من الصعب على نظام الملالي أن يتبجح بقوة ومناعة أجهزته القمعية ومن إنه يفرض سيطرته على الاوضاع في سائر أرجاء إيران ولايسمح بأي نشاطا مضاد له، عندما نعلم بأن وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق والتي قوامها من الشبان من الجنسين، قد نفذوا خلال عام واحد أي من 21 مارس 2023 وحتى 21 مارس 2024، ما مجموعه 27726 نشاطا ضد النظام القمعي في سائر أرجاء إيران.
زيادة وتيرة النشاطات الثورية لوحدات المقاومة ضد النظام الثيوقراطي يأتي کإنعکاس للأجواء الحماسية التي أعقبت إنتفاضة 16 سبتمبر2022، ومن دون شك فإن الملفت للنظر إن النظام قد بذل کل مابوسعه من جانب أجهزته الامنية للحد من هذه النشاطات التي ضربت النظام في الصميم وکيف لا وإن إعتقال أكثر من 3600 عضو من وحدات مقاومة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية والذي هو بمثابة شهادة على هذه الحقيقة، لکنه مع ذلك لم يتمکن من وقف هذه النشاطات أو الحد منها، وهو دليل عملي من أرض الواقع على مدى تفاعل الشبان من الجنسين مع أفکار ومبادئ مجاهدي خلق وإيمانهم بها.
وحدات المقاومة التي أرعبت نظام الملالي بنشاطاتها ولاسيما من حيث الآثار والتداعيات الإيجابية التي ترکتها وتترکها على الشعب الايراني الى الحد الذي إن المقاومة الايراية قد كشفت في 20 تشرين الأول/أكتوبر عن وثيقة سرية، تظهر تعليمات القائد العام للحرس حسين سلامي إلى قواعد القوة الإرهابية في جميع أنحاء البلاد. وجاء في الوثيقة: “في ضوء أعمال العنف والاعتداءات التي تم تنفيذها للسيطرة على مراكز الباسيج، تخصيص القدرات اللازمة لتوفير حماية إضافية للأسلحة والذخيرة والمعدات في هذه المراكز واتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمينها”. وهذا مايٶکد کيف إن هذه الوحدات قد أصبحت بمثابة کابوس يرعب النظام بقوة.
وبنفس السياق وفي فيبراير المنصرم، أظهرت شبكة المقاومة الواسعة داخل البلاد نفسها خلال المقاطعة الواسعة للانتخابات البرلمانية الصورية التي أجراها النظام. بالإضافة إلى تعميم هذه المقاطعة، تم إجراء آلاف التقارير التي تظهر مراكز انتخابية فارغة من قبل مراسلين لقناة سيماي آزادي الفضائية المرتبطة بالمقاومة الإيرانية.
لکن الملاحظة المهمة التي يجب ذکرها هنا وأخذها بنظر الاعتبار والاهمية، هي إن تزايد إقبال الشبان من الجنسين على الانتساب والعمل في وحدات المقاومة قد أرعب کبير الملالي ودجالهم الاکبر الملا خامنئي الذي وفي رسالته بمناسبة عيد النوروز بتاريخ 20 آذار/مارس، أقر بهذه الحقيقة، قائلا: “يحاول العدو حرمان الشباب من الأمل ومحو التفاؤل من القلوب. العدو يتربص ليقتل روح الشباب”.